البابور الموقع العربي

“سرايا القدس” تضرب عمق العدو الإسرائيلي بصاروخ “براق 85”

304

ارتفع عدد شهداء عدوان الاحتلال على غزة إلى 33 شهيدا، بينهم 6 أطفال و3 سيدات، و2 من كبار السن، فضلا عن ستة قادة في”الجهاد الإسلامي”، آخرهم استشهد، أمس الجمعة، في شقة سكنية غرب مدينة القطاع، فيما بثت الحركة تسجيلا مصورا يظهر صواريخ “براق 85” التي تطلقها باتجاه تل أبيب ومدن أخرى.
وأوضح مصدر في الحركة أن “القائد الكبير في سرايا القدس إياد الحسني، استشهد في عملية اغتيال نفذت في غارة جوية صهيونية في مدينة غزة”.
في المقابل، استمر رد المقاومة، وأعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد، أن المقاومة الفلسطينية وجهت ضربة صاروخية مركزة على مرحلتين باتجاه القدس المحتلة وتل أبيب. وأكدت أنها ضربت أيضا مدن ومستوطنات الاحتلال، ضمن معركة “ثأر الأحرار” ردا على الاغتيالات واستمرار العدوان على الشعب الفلسطيني.
كما بينت أن الفصائل الفلسطينية استهدفت تجمعا عسكريا إسرائيليا بعدد من “القذائف من العيار الثقيل”. وتم رصد تصاعد دخان أسود كثيف من منطقة تمركز آليات عسكرية إسرائيلية في منطقة “ناحل عوز” خلف السياج الفاصل شرق مدينة غزة.
وأعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة قصف مستوطنة كفار عزة المتاخمة لقطاع غزة بقذائف صاروخية. كما أكدت “كتائب المقاومة الوطنية” أنها قصفت المستوطنة في إطار الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة.
وبثتّ “سرايا القدس” تسجيلا مصورا يظهر صواريخ “براق 85” التي تطلقها باتجاه تل أبيب ومدن إسرائيلية. ويظهر الفيديو الذي بثته -عبر قناتها في تليغرام- عناصر من السرايا وهم يجهزون الصواريخ للإطلاق باتجاه المستوطنات والمدن الإسرائيلية.
وقالت السرايا إن الصاروخ “براق 85” يحمل رأسا حربيا يزن 40 كيلوغراما ويصل إلى 85 كيلومترا، مضيفة أنه دخل إلى الخدمة عام 2019.
وأرفقت “سرايا القدس” في رسالتها الموجهة إلى إسرائيل جملة “لن ينفعكم مقلاعكم”.
وفيما يستخدم الاحتلال منظومة “مقلاع داوود” محاولا اعتراض صواريخ المقاومة، تحدثت صحيفة “يديعوت أحرونوت” عن تكاليف مادية هائلة، حيث أن “كل صاروخ اعتراضي من منظومة مقلاع داوود يكلف مليون دولار أمريكي”، مشيرةً إلى أن تكلفة المنظومة “تصل إلى 345 مليون دولار أمريكي”.
وتحدثت وزارة الصحة في غزة عن إصابة نحو 100 مواطن فلسطيني، بينهم 32 طفلاً و17 سيدة مع وجود حالات خطيرة.
في الموازاة، انطلقت في مدن الضفة الغربية عدة مسيرات نصرة لغزة ودعما وتأييدا لمقاومتها، فيما تواصلت الدعوات للنفير وإشعال المواجهة مع قوات الاحتلال على نقاط التماس في عموم مناطق الضفة الغربية.
كما برز كلام لأمين عام “حزب الله” اللبناني حسن نصر الله، الذي قال إن “حزب الله” “يراقب ما يحصل في غزة ولن يتردد في القيام بأي خطوة إذا اقتضت المسؤولية”.
وأضاف: “نحن على اتصال دائم مع قيادات الفصائل، ونراقب الأوضاع وتطوراتها، ونقدم في حدود معينة المساعدة الممكنة، ولكن في أي وقت تفرض المسؤولية علينا القيام بأي خطوة أو خطوات فلن نتردد”.

صاروخ براق 85 الفلسطيني

كشفت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، الجمعة، النقاب عن صاروخ “براق 85”. وقال سرايا القدس في تصريح مقتضب: براق (85) BORAQ صنع بأيدي مجاهدي سرايا القدس.

ونشرت تفاصيل عن الصاروخ، حيث أن مداه يصل إلى 85 كيلو متر، وقطره220 ملم، ووزن الرأس الحربي للصاروخ يصل إلى 40 كيلو غرام، لافتة إلى أنه دخل الخدمة في 2019.

وتزامنا مع إعلان سرايا القدس عن صاروخ “براق 85 “، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال: نقدر أنه سيكون هناك المزيد من إطلاق الصورايخ بعيدة المدى.

القدس العربي +مواقع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار