البابور الموقع العربي

(فيديو) أمريكا تنتحر.. مخدر أقوى من الهيروين 50 مرة يجتاح المدن الأمريكية يقتل 80 ألف شخص.. ويحول متعاطيه إلى “زومبي”

409

البابور – متابعات

يجتاح مخدر جديد قاتل المدن الأمريكية بشكل غير مسبوق، وهو أقوى 50 مرة من الهيروين ويحول متعاطيه إلى زومبي! ما تسبب في وفاة 80 ألف أمريكي

وتشير الإحصائيات أيضا إلى أن معدل الوفيات ارتفع العام الماضي بسبب المخدرات  ليصل إلى أكثر من 110 آلاف وفاة، 70% منها بسبب المخدر الجديد (الفينتانيل) . وهو معدل يفوق ذلك المُسجّل قبل نحو عشر سنوات بسبع مرات. تظهر  الأرقام أنه يتسبب في وفاة نحو 9 أميركيين في كل ساعة.

وصادرت السلطات في ولاية ميشيغان ما قيمته 9 ملايين دولار من عقاقير الفنتانيل، كانت بحوزة سائق من كاليفورنيا يحاول تهريبها، الثلاثاء، وقال مسؤولون في الشرطة إن الجنود صادروا 6 كيلوغرامات، أو ما يقرب من 3 ملايين حبة فنتانيل، في أكبر عملية ضبط للمخدرات الفتاكة في تاريخ تفتيش المرور في  الولاية. وهي كمية تكفي  لقتل 3 ملايين شخص

تتخذ أزمة المخدرات في الولايات المتحدة أبعاداً مأسوية، ويجتاح مخدر الفنتانيل يجتاح الولايات المتحدة الأمريكية بشكلٍ غير مسبوق. فقد صادرت إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية حوالي 379 مليون جرعة منه، خلال العام 2022، وهو أعلى مستوى على الإطلاق. 

وفي تقريرٍ نشرته صحيفة Le Monde الفرنسية ، أكدت أن الفنتانيل أقوى من الهيروين بـ50 مرة. وأشارت إلى أن الولايات المتحدة تسجل وفاة شخصٍ كل 7 دقائق من آثار هذا المخدر، الذي يتمّ توزيعه على شكل سائلٍ وأقراص وبودرة.

ووفق وزارة العدل الأمريكية، يتم استيراد الفنتانيل من المكسيك، وتحديداً من “سينالوا كارتل” (تأسست عام 1989) و”نكست جينيرايشن جاليسكو كارتل” (2009)؛ وهما شبكتان متنافستان مرتبطتان بغسل الأموال، والاتجار بالمخدرات، والرشوة، والقتل، والخطف. 

ويتم احضار المكونات الكيميائية الرئيسية لتصنيع هذا المخدر من الصين، ويُصنّع في مختبراتٍ سرية داخل المكسيك. وغالباً ما يتم العثور على حبوب الفنتانيل في علب “الليغو” بشكلٍ خاص، أو داخل جوز الهند. 

وفي الفترة الأخيرة، بات الحصول على هذا المخدر أمراً سهلاً وبمتناول الجميع، بعدما تراجع سعره بسبب كثرة العرض عليه. 

لكن، ما هو الفنتانيل؟ 

ووفقاً لمكتب التحقيقات الفيدرالي وإدارة مكافحة المخدرات الأمريكية، يُعدّ الفنتانيل قاتلاً صامتاً، والضحايا من الكبار والشباب، والأغنياء والفقراء، ومن ساكني المدن الكبرى والبلدات الصغيرة.

هو مادة أفيونية اصطناعية قوية، تشبه المورفين نوعاً ما، لكنها أقوى بنسبة 100 مرة من المورفين، وهو في الأساس دواء يُستخدم عادةً لعلاج المرضى الذين يعانون من آلامٍ شديدة، خاصةً بعد الجراحة، وقد شاع بين مرضى السرطان. 

لا يُصرف الدواء إلا بوصفةٍ طبية، لكنه بات يُستخدم أيضاً بشكلٍ غير قانوني، وهو الآن أكثر الأدوية المرتبطة بوفيات الجرعات الزائدة من المخدرات في الولايات المتحدة. 

عند وصف الطبيب له، يمكن إعطاؤه كحقنة، أو لصقة توضع على جلد الشخص، أو على شكل أقراص مصّ، مثل قطرات السعال.

لكن الفنتانيل المستخدم بشكلٍ غير قانوني، والمرتبط غالباً بالجرعات الزائدة الحديثة، يُصنّع في المختبرات. يُباع هذا المخدر الاصطناعي كمسحوق بودرة (مثل الكوكايين)، أو يوضع في قطرات العين وبخاخات الأنف، أو على شكل حبوب. 

ومنذ صيف العام 2022، حذرت شرطة مكافحة المخدرات الأمريكية من ترويج الفنتانيل الذي بات يُصنّع على شكل أقراصٍ، في نسخ متعددة الألوان؛ وذلك بهدف إغواء الجمهور الأصغر سناً والأكثر سذاجة.

بعض تجار المخدرات يخلط الفنتانيل مع مواد أخرى، مثل: الهيروين، والكوكايين، والكيتامين، والإكستاسي؛ لأن القليل من الفنتانيل كافٍ ليجعل الشخص منتشياً، ما يجعله خياراً أرخص. 

وبحسب المعهد الوطني لتعاطي المخدرات، فإن عملية الخلط تلك “محفوفة بالمخاطر” لا سيما حين “لا” يُدرك الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات أعلاها (هيروين، كوكايين، وإكستاسي) أنها قد تحتوي على الفنتانيل، كمادة مُضافة رخيصة.

فالفنتانيل أقوى وأسرع مفعولاً من المواد الأفيونية الأخرى، واستخدامه أو استخدام أي مادة مخدرة تحتوي عليه يزيد من خطر الإصابة بجرعة زائدة. وخطر الفنتانيل أكبر إذا كان مخلوطاً مع مادة غير أفيونية، مثل الكوكايين، أو عندما لا يتعاطى الشخص في العادة مواد أفيونية. 

بات يُصنّع على شكل أقراص متعددة الألوان لإغواء الجمهور الأصغر سناً/ مواقع التواصل
بات يُصنّع على شكل أقراص متعددة الألوان لإغواء الجمهور الأصغر سناً/ مواقع التواصل

كيف يؤثر الفنتانيل على الدماغ؟ 

الفنتانيل، وغيره من المواد الأفيونية الاصطناعية، من الأدوية الأكثر شيوعاً التي تسبب الوفاة بجرعات زائدة. حتى الجرعات الصغيرة منه يمكن أن تكون مميتة. ووفقاً لموقع CDC، يموت أكثر من 150 شخصاً كل يوم بجرعات زائدة من المواد الأفيونية الاصطناعية.

وغالباً ما يستحيل معرفة ما إذا كانت المواد المخدرة الأخرى، أو الأدوية، تحتوي على الفنتانيل.

مثل الهيروين والمورفين والعقاقير الأفيونية الأخرى، يعمل الفنتانيل من خلال الارتباط بمستقبلات المواد الأفيونية في الجسم، والتي توجد في مناطق الدماغ التي تتحكم في الألم والعواطف.

يتكيف الدماغ مع المواد الأفيونية بعد تناولها مرات عدة، مما يقلل من حساسيته، فلا نعود نشعر بالمتعة إلا من خلال هذا المخدر. حين يصبح الناس مدمنين، فإن البحث عن المخدرات وتعاطيها يسيطران على حياتهم.

ومن أبرز تأثيرات الفنتانيل: السعادة القصوى، والتخدير، والنعاس؛ لكنه لاحقاً يُشعر الفرد بالغثيان، والارتباك، ويؤثر على النفس وقد يؤدي إلى فقدان الوعي أحياناً. 

يمكن لأي شخص أن يتناول جرعة زائدة من الفنتانيل، فيتباطأ تنفسهم أو يتوقف، ما قد يقلل من كمية الأوكسجين التي تصل إلى الدماغ، وهي حالة تسمى “نقص الأكسجة”. ونقص الأكسجة يمكن أن يؤدي إلى غيبوبة، وتلف دائم في الدماغ، وحتى الموت.

النالوكسون.. علاج الجرعة زائدة 

يُمكن لدواء النالوكسون أن يعالج الجرعة الزائدة من الفنتانيل عند إعطائه على الفور، فهو أحد الأدوية المضادة للمواد الأفيونية، مثل: المورفين، والبثيدين، والأوكسيكودون، والكوديين.

من المهم عدم الخلط بين النالوكسون والنالتركسون؛ فاستخدام النالوكسون يكون بشكلٍ أساسي في حالات التسمم بالمواد الأفيونية، بينما يُستخدم النالتركسون للمساعدة في علاج الإدمان.

يعمل النالوكسون عن طريق الارتباط السريع بالمستقبلات الأفيونية ومنع تأثيرات الأدوية الأفيونية. لكن الفنتانيل أقوى من الأدوية الأفيونية الأخرى، مثل المورفين، وقد يتطلب جرعات متعددة من النالوكسون.

يعكس النالوكسون آثار الجرعة الزائدة، وحجب تأثيراتها، لأنه يعمل بشكلٍ أساسي على مواجهة نقص التنفس الذي يصيب الإنسان حين يتناول جرعة زائدة من الفنتانيل، أو المواد الأفيونية.  

يتوفر النالوكسون بشكلين: 

  • محلول قابل للحقن (إبرة)
  • بخاخات أنف

وحين يُعطى عن طريق الوريد، تبدأ التأثيرات خلال دقيقتين، لكنها تحتاج إلى 5 دقائق حين يُحقن في العضل. وتستمر تأثيرات النالوكسون بين نصف الساعة والساعة، وقد يحتاج الشخص إلى جرعات متعددة منه، حسب قوة المادة التي تعاطاها. 

لهذا السبب، وإذا كنت تشك في أن شخصاً ما تناول جرعة زائدة، فإن أهم خطوة يجب اتخاذها هي الاتصال بالإسعاف أو نقله إلى أقرب مستشفى حتى يتمكن من تلقي عناية طبية فورية. 

وبمجرد وصوله إلى المستشفى أو أي مركز عناية طبي، سيُعطى النالوكسون لو تم الاشتباه في تعاطيه عقار أفيوني.

بعض الولايات الأمريكية أقرّت قوانين تسمح للصيادلة بإعطاء النالوكسون من دون وصفة طبية. يمكن للأصدقاء والعائلة استخدام بخاخات الأنف سهلة الاستعمال، لإنقاذ شخص يعاني من جرعة زائدة.

يجب مراقبة الأشخاص الذين يتم إعطاؤهم النالوكسون لمدة ساعتين أخريين بعد إعطاء آخر جرعة من النالوكسون، للتأكد من أن التنفس لا يبطأ أو يتوقف.

وفي بريطانيا حذر تقرير من أن عدد الوفيات التي يسببها مخدر فينتانيل المسكن في ازدياد.

وقال مجلس مكافحة إساءة استخدام العقّارات الاستشاري إن على الحكومة اتخاذ إجراءات لمعالجة “التهديد الحالي” الذي يمثله هذا المسكّن، ويضيف المجلس أن ارتفاع عدد الوفيات في بريطانيا، الذي سببه الفينتانيل، يرجع إلى إضافته إلى الهيروين.

وقال المجلس الاستشاري، الذي أعد التقرير والذي ينصح الوزراء بخصوص السياسات الواجب اتباعها بالنسبة إلى العقارات، إن الوفيات الناتجة عن الفينتانيل ارتفعت في بريطانيا، بالرغم من تصنيفه كمادة غير قانونية وإدراجه ضمن الفئة (أ) التي تضم أكثر المخدرات خطورة.

المصادر: الجزيرة+ عربي بوست+ بي بي سي + يورونيوز+ سكاي نيوز + تويتر + مواقع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار