البابور الموقع العربي

الجوهرة السوداء “بيليه”.. فاز بكأس العالم 3 مرات وتحول إلى أيقونة كرة القدم في البرازيل

436

بدأ حياته بركل “كرة الجوارب”.. محطات من حياة الأسطورة بيليه

فارق إديسون أرانتيس دو ناسيمنتو، الشهير باسم “بيليه“، الحياة يوم 29 ديسمبر/كانون الأول 2022، تاركاً خلفه إرثاً كروياً كبيراً، ليظل بالنسبة لكثير من عشاق الساحرة المستديرة اللاعبَ الأفضل في التاريخ.

وُلد بيليه يوم 23 أكتوبر/تشرين الأول 1940 في مدينة ميناس غيرايس بالبرازيل، لأب مارس كرة القدم ويُدعى جواو راموس.

بدأ حياته بركل “كرة الجوارب”

عاش بيليه حياة بائسة، لدرجة أن عائلته لم تكن قادرة على شراء كرة قدم له، وبسبب ذلك صنع كرة من الجوارب، وقام بركلها، قبل أن يبدأ مسيرته مع اللعبة الشعبية الأولى مع فريق باورو الرياضي.

لفت بيليه الأنظار إلى مهاراته، وأوصاه اللاعب السابق لمنتخب البرازيل ديمار دي بريتو بخوض تجارب أداء مع فريق سانتوس، الذي ضمّه إليه في يونيو/حزيران 1956.

عام واحد فقط احتاجه بيليه ليكون محط أنظار وأحاديث البرازيليين، حيث أنهى موسمه الأول مع سانتوس متصدراً لقائمة الهدافين، وهو الأمر الذي فتح له الطريق للانضمام إلى المنتخب البرازيلي وهو بعمر 17 عاماً فقط.

كان بيليه ضمن قائمة “راقصي السامبا” المشاركة في نهائيات كأس العالم 1958 في السويد، ولم يشارك في أول مباراتين ضد النمسا وإنجلترا، ثم بدأ في الظهور من المباراة الثالثة أمام الاتحاد السوفييتي.

يومها انفجر بيليه وقدم أوراق اعتماده رسمياً، بتسجيله هدفاً، ثم واصل هز شباك المنافسين في الأدوار الإقصائية، وفعل ذلك مرة أمام ويلز، وثلاثاً أمام فرنسا في نصف النهائي، ومرتين بشباك السويد في النهائي، ليرفع بيليه باكورة ألقابه في كأس العالم.

كنز وطني في البرازيل

بعد مونديال السويد، قررت الحكومة البرازيلية تكريم بيليه، وعدّته “كنزاً وطنياً”، لترتفع أسهمه محلياً، في وقت تم رفض احترافه إلى الخارج.

واستمر لمعان بريق بيليه في مونديال تشيلي 1962، ونجح مع البرازيل في الحفاظ على اللقب، على الرغم من خوضه مباراتين فقط من أصل ستٍّ.

ولم يكن بيليه عند مستوى الطموحات في مونديال إنجلترا 1966، حيث ودع مع البرازيل البطولة من الدور الأول، الأمر الذي كان بمثابة صدمة لجميع عشاق كرة القدم في العالم.

لكن البرازيليين بقيادة بيليه -الذي عدل عن قرار الاعتزال دولياً- عادوا بقوة في مونديال المكسيك 1970، واعتلى “السامبا” منصة التتويج مرة ثالثة، في نسخة سجل فيها “الجوهرة السمراء” 4 أهداف، وقدم لزملائه 6 تمريرات حاسمة.

أرقام قياسية باسم بيليه

ويحتكر بيليه عدداً من الأرقام المسجلة باسمه في كأس العالم، إذ إنه اللاعب الوحيد المتوج بالبطولة 3 مرات، وأصغر لاعب يسجل ثلاثة أهداف (هاتريك) في كأس العالم بعمر 17 عاماً، وأصغر لاعب يسجل في النهائي.

وفي المجمل، ظهر بيليه في منافسات كأس العالم في 14 مباراة، سجَّل خلالها 12 هدفاً، إضافة إلى 8 تمريرات حاسمة، ليعلن اعتزاله الدولي في عام 1971.

وخلال مسيرته مع منتخب البرازيل، لعب بيليه 92 مباراة، سجل خلالها 77 هدفاً، وضعته في صدارة هدافي “السامبا” التاريخيين، حتى عادله مواطنه نيمار في ديسمبر/كانون الأول 2022.

وعلى صعيد الأندية، لعب بيليه مجمل مسيرته مع سانتوس، وذلك من عام 1956 حتى صيف عام 1975، حقق خلالها عدة ألقاب، منها الدوري البرازيلي 6 مرات، وكأس ليبارتادوريس مرتين، وكأس الإنتركونتيننتال مرتين أيضاً.

وقبل ابتعاده عن المستطيل الأخضر كلاعب، سافر بيليه إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ولعب لفريق نيويورك كزموس في الفترة ما بين عامي 1975 و1977.

وخلال هذه المدة استفادت بطولة الدوري الأمريكي من وجود بيليه، حيث ارتفعت مبيعات التذاكر، وبدأ الجمهور الأمريكي يذهب إلى المدرجات بأعداد كبيرة.

ولعب فريقا سانتوس ونيويورك كوزموس مباراة استعراضية، بمناسبة اعتزال “الجوهرة السمراء”.

بيليه بعد الاعتزال

ولم يبتعد بيليه عن كرة القدم بعد اعتزاله، وتولى عدة مناصب، منها وزير الرياضة في بلاده، كما تولى منصب سفير اليونيسف للنوايا الحسنة، كما شارك في العديد من حملات التوعية، الخاصة بالحد من الفقر ومكافحة الفساد وحماية البيئة.

في سبتمبر/أيلول 2021، تم الإعلان عن إصابة بيليه بمرض سرطان القولون، ليخضع بعدها النجم الأسطوري لجراحتين من أجل استئصال الورم، ثم خضع بعدها لعلاج منتظم في مستشفى ساو باولو البرازيلي.

وتحسنت حالة بيليه الصحية بعض الشيء، لكنها ساءت كثيراً حيث أُدخل المستشفى أواخر نوفمبر/تشرين الثاني 2022، إثر معاناته من تبعات مرض سرطان القولون.

بيليه برفقة الأسطورة مارادونا

ومنذ ذلك الوقت تدهورت صحة بيليه يوماً بعد يوم، ليصدر المستشفى في وقت متأخر من ليلة الأربعاء 21 ديسمبر/كانون الأول 2022، بياناً رسمياً قال فيه: “حالة إيدسون أرانتس دو ناسيمنتو (بيليه) الصحية، الذي يعالج من مرض السرطان، قد تدهورت، وأنها تتطلب مزيداً من الرعاية، بسبب معاناته من قصور في الكلى والقلب”.

وأضاف: “لا يزال المريض في غرفة عادية بالمستشفى، تحت الرعاية اللازمة من الفريق الطبي”.

وفي الساعات القليلة الماضية بدأت وسائل الإعلام البرازيلية والمستشفى في التمهيد للإعلان عن وفاة بيليه، قبل أن يصبح ذلك حقيقة واقعة، يوم 29 ديسمبر/كانون الأول 2022.

ابنته ودّعته برسالة مؤثرة.. وفاة أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه عن عمر 82 عاماً

توفي أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه، الذي تحوَّل من طفل حافي القدمين إلى أعظم اللاعبين الذين أنجبتهم كرة القدم على مر العصور، وذلك يوم الخميس 29 ديسمبر/كانون الأول 2022، عن عمر يناهز 82 عاماً.

وأكدت ابنته، كيلي ناسيمنتو، على إنستغرام، وفاة اللاعب الوحيد الذي فاز بكأس العالم ثلاث مرات.

وقالت: “نحبك بلا حدود، ارقد في سلام”.

وفاة بيليه

وكافح بيليه مرض السرطان المتفاقم، إضافة إلى مشاكل الكلى والقلب، ومكث في المستشفى منذ نحو ثلاثة أسابيع.

يُذكر أن بيليه بدأ مسيرته الكروية بفريق الشباب في نادي سانتوس، كما لعب مع الفريق الأول في النادي البرازيلي لمدة 19 عاماً، تُوج خلالها بلقب الدوري المحلي 6 مرات، وببطولة كوبا ليبارتادوريس مرتين، ومثلهما ببطولة الإنتركونتيننتال.

وقبل اعتزاله كرة القدم، خاض بيليه تجربة قصيرة مع فريق نيويورك كوزموس الأمريكي، لعب خلالها لمدة موسمين فقط، وحصد معه بطولة واحدة.

وينفرد بيليه برقم لم يحققه أي لاعب قبله أو بعده حتى الآن، باعتباره الوحيد الذي تُوج ببطولة كأس العالم ثلاث مرات.

وحصد أسطورة كرة القدم البرازيلية هذه الألقاب في مونديال السويد 1958، ومن بعده تشيلي 1962، وأخيراً المكسيك 1970.

وما زال بيليه هو الهداف التاريخي لمنتخب البرازيل، ولكن بالشراكة مع مواطنه نيمار دا سيلفا، ولكل منهما 77 هدفاً.

عربي بوست

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار