البابور الموقع العربي

طاعن إمام مسجد عمر بن الخطاب في نيوجرسي شيعي أراد تقليد “أبو لؤلؤة المجوسي” (فيديو)

9٬313

إجراءات أمنية مشددة حول مساجد ولاية نيوجرسي بعد حادث طعن الإمام في باترسون

البابور – متابعات

ذكرت أنباء من الولايات المتحدة الامريكية ان الشاب الذي طعن امام مسجد عمر بن الخطاب في ولاية نيوجرسي الامريكية هو شيعي كردي اسمه شريف زوربا، وأنه أراد بفعلته تقليد اقدام أبو لؤلؤة المجوسي، “الذي يعتبره بطلا”، على طعن وقتل الخليفة عمر بن الخطاب،

وأظهرت مشاهد الفيديو المسجلة في المسجد ان شريف زوربا بين صفوف المصلّين، وعند السجود تخطّى الصفوف وطعن الإمام وهو ساجد ، ولاذ بالفرار ، ولكن المصلين في المسجد تمكنوا من القاء القبض عليه وتسليمه للشرطة، وذكرت الانباء ان امام المسجد سيد النقيب في حالة مستقرة في المستشفى.

أثار الرجل المتهم بطعن إمام أثناء صلاة الفجر يوم الأحد في مسجد عمر بن الخطاب في “غيتي أفينيو”  قلق الناس في دار عبادة إسلامية أخرى في جنوب باترسون بسبب سلوك غير طبيعي، وفقاً لصحيفة “بيرغن ريكورد”.

وكان شريف زوربا ( 32 عاماً) يحضر الصلاة في مسجد “مولانا كامي” في شارع ساسكس بالمدينة، كل يوم منذ بداية شهر رمضان، وفقاً لنائب المركز الإسلامي للمسجد، حسن أورين. وقال أورين إن سلوك زوربا مؤخرًا لفت انتباه المصلين.

وأضاف “بعد ظهر يوم الجمعة، دخل زوربا مسجد شارع ساسكس للصلاة وركع في وضع الصلاة ورأسه يلامس الأرض. قال أورين إنه وضع وشاحًا أسود على رأسه ووجهه وبقي هناك ثابتًا لمدة ساعة ونصف، واصفًا السلوك بأنه غير معتاد للغاية.

وأشار أورين إلى أنه ليس من الطبيعي المكوث على الأرض لساعة ونصف مع وشاح أسود.

وبحسب ما ورد، اقترب زوربا بعد الصلاة من الإمام وأشار إلى ربطة عنقه وسأله “لماذا ترتدي ربطة عنق؟ وقال:” في ديننا، لا يجب أن ترتدي ربطة عنق “.

على الرغم من أن السلوك كان غريبًا، إلا أن زوربا لم يشر إلى الغضب أو العنف، كما قال أورين. وعاد زوربا للصلاة في مسجد مولانا يوم السبت.

وسمع أورين عن حادث الطعن يوم الأحد في اليوم التالي. عندما رأى صورة المشتبه به، عاد لتفقد كاميرات المسجد وأدرك أنه نفس الرجل.

ومثل زوربا أمام قاضي المحكمة العليا في مقاطعة باسيك فينسينزو ستامبون بعد ظهر يوم الاثنين في جلسة استماع افتراضية من سجن مقاطعة باسيك. وقدم بيل رور من مكتب الدفاع العام إقرارًا بالبراءة نيابة عنه.

وقالت المحكمة إن المشتبه به الذي طعن بالطعن رفض في البداية تقديم طلب لمحامي الدفاع العام، لكنه قال إنه سيفعل ذلك بعد الجلسة.

وقدم مكتب المدعي العام طلبًا بالحبس الاحتياطي في وقت مبكر من يوم الاثنين، ومن المقرر أن يمثل زوربا جلسة الاستماع يوم الخميس الساعة 9 صباحًا أمام القاضي سكوت رومانا، حسبما ذكرت صحيفة” ذا ريكورد”.

ولم تقدم السلطات أي تفسير لحادث الطعن.

تجمع مسؤولو إنفاذ القانون وحكومة المدينة خارج مسجد غيتي أفينيو صباح الاثنين للإعلان عن إجراءات أمنية مشددة هناك وفي المساجد الأخرى في الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان المبارك.

ورفض الرائد في شرطة ولاية نيوجيرسي فريدريك فايف، الضابط المسؤول حاليًا عن قسم شرطة باترسون، الكشف عن تفاصيل الأمن الإضافي، لكنه قال إنه سيشمل ضباط يرتدون ملابس مدنية وكذلك من يرتدون الزي العسكري في المركبات ذات العلامات.

قال فايف إن الضباط بملابس مدنية لن ينتشروا داخل المساجد. وقال مسؤولون آخرون إن المساجد لا تخطط لإجراء أي عمليات تفتيش على أسلحة الأشخاص الذين يأتون للصلاة.

المصدر: وكالات + مواقع + تويتر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار