البابور الموقع العربي

سوداني وكويتي يفوزان بجائزة كتارا لشاعر الرسول

588

الدوحة – البابور

أعلنت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا عن الفائزين بجائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم في دورتها السادسة خلال حفل كبير أقيم أمس الجمعة بمسرح الاوبرا حضره عدد كبير من الوزراء والسفراء والمهتمين بالشعر .

وقام الأستاذ الدكتور خالد بن ابراهيم السليطي مدير عام المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا بتتويج الفائزين وعددهم ستة شعراء ثلاثة منهم في فئة الشعر الفصيح وثلاثة في فئة الشعر النبطي .

وفاز بالجائزة الأولى في فئة الشعر الفصيح الشاعر عبد الحميد حسن عبد الله من السودان، وقيمتها مليون ريال قطري، وفاز بالجائزة الثانية من نفس الفئة الشاعر حيدر العبدالله من السعودية، وقيمتها 600 الف ريال فيما فاز بالجائزة الثالثة الشاعر صلاح الدين الخو من موريتانيا وقيمتها 300 الف ريال .

وفاز بالجائزة الأولى في فئة الشعر النبطي الشاعر عبد الله بن ناصر السبيعي من الكويت، وقيمتها مليون ريال ، وفاز بالجائزة الثانية الشاعر رحيم الغنامي من السعودية، وقيمتها 600 الف ريال ، وفاز بالجائزة الثالثة الشاعر جمال بندر العتيبي من الكويت، وقيمتها 300 الف ريال . وتبلغ القيمة الإجمالية للجوائز الست نحو 3 ملايين و800 الف ريال قطري.

وأعرب الفائزون بجائزة كتارا لشاعر الرسول عليه افضل الصلاة والسلام عن سرورهم بما حققوه من مراكز متقدمة في منافسات الجائزة التي اعتبروها فريدة من نوعها ولا تشبه اي جائزة أخرى لتفردها في اختيار مدح نبي الأمة ومعلم البشرية ليكون موضوعا للمنافسة والمبارزة بالشعر وسحر البيان.

وعبر الشاعر عبد الحميد حسن عبد الله من السودان، عن سعادته الغامرة بالمشاركة في جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم وحصوله على المركز الأول، كما اعرب عن شكره الجزيل للحي الثقافي كتارا على تنظيم هذه المسابقة التي تعتبر فريدة من نوعها على مستوى الدول العربية والإسلامية، مشيراً الى ان علاقته بالشعر بدأت منذ الطفولة، في كل أغراض الشعر العربي، ولكن مايعتز به هو قصائده في مدح نبي الامة، كما سبق له المشاركة في جائزة للشعر العربي بجمهورية مصر العربية وحصل على المركز الخامس.

وقال الشاعر حيدر العبد الله من السعودية، الحاصل على المركز الثاني في فئة الشعر الفصيح، ان الفوز الحقيقي هي ان تقبل هذه القصائد التي قيلت في مدح النبي محمد، لذلك اعتبر ان جميع المشاركين في هذه الجائزة هم فائزين، باعتبار ان كل القصائد كتبت بمشاعر صادقة، معرباً عن امله في ان تصل المشاعر الصادقة لشعراء الرسول الكريم لكل المتلقين من المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها.

وقال الشاعر صلاح الدين الخو من موريتانيا انه بدأ كتابة الشعر منذ الطفولة، وسبق له الفوز بالجائزة الأولى لشاعر الرسول في موريتانيا في دورتها الثامنة في 2021 ، وله ديوان شعر مطبوع بعنوان:” التفاحة الزرقاء” واغلب قصائده في مدح المصطفى صلى الله عليه وسلم، معرباً عن سعادته بحصوله على المركز الثالث لجائزة كتارا لشاعر الرسول.

وأعرب الشاعر عبد الله بن ناصر السبيعي من الكويت، عن سعادته بالفوز بالمركز الأول في فئة الشعر النبطي، كما أعرب عن شكره العميق لكتارا لإتاحتها هذا المنبر للتنافس في مدح نبي الامة عليه افضل الصلاة والسلام.

الشاعر رحيم الغنامي من السعودية، عبر عن سعادته بخوض هذه التجربة التي اعتبرها فريدة من نوعها، معرباً عن شكره لكتارا على هذه البادرة والموروث الجميل والذي يتمنى كل شاعر المشاركة فيه، كما اعتبر ان كل الشعراء الذين وصلوا للتصفيات النهائية هم فائزين دون شك.

الشاعر جمال بندر العتيبي من الكويت، اعتبر ان المقام هذا هو أكبر من كل ما يقال لأن القصائد حسب وصفه ما هي إلا محاولات تتقازم امام شخصية الرسول الكريم، مشيراً الى ان مشاركته في جائزة كتارا هي الأولى له، كما ان قصيدته التي شارك بها هي اول قصيدة له في مدح النبي الكريم.

من جانبهم أعرب أعضاء لجنة التحكيم في فئتي الشعر الفصيح و النبطي عن سعادتهم لاختيارهم لأداء مهمة التحكيم في هذه الجائزة التي ذاع صيتها وملأ الآفاق .

واكد دكتور عبد الله غليس اكاديمي كويتي، من لجنة تحكيم الشعر الفصيح ان قصائد هذه الدورة للجائزة كانت مميزة لأن الشعراء اصبح لديهم وعي وعرفوا الانموذج الأمثل للقصائد من مشاركات الشعراء السابقين فجاءت مشاركاتهم مميزة رغم اختلاف مشاربهم وبلادهم.

وقال الشاعر السعودي وصل العطياني محكم للشعر النبطي ان هذه النسخة للجائزة كانت الأفضل على الاطلاق نظراً لمشاركة شعراء معروفين، على الساحة وهذا يدل على ان شعبية المسابقة، الامر الذي صعب مهمة لجنة التحكيم نظراً لتقارب مستويات المشاركين.

وقال الأستاذ الدكتور فواز اللعبون عضو لجنة تحكيم الشعر الفصيح ان هذه الدورة من الجائزة تميزت بخطوات جديدة في التنظيم أسهمت في جودة التنظيم حيث أصبحت الجائزة تمر بخمس جولات، وبهذه الطريقة كنا اكثر دقة كلجنة تحكيم، مؤكداً ان القصائد المشاركة في الجائزة أصبحت تتقدم عاماً بعد عام لأن الشعراء يتأهبون للمشاركة بشكل جيد ويستفيدون من تجارب سابقيهم.

وقال الشاعر د. مشعل الزعبي عضو لجنة تحكيم الشعر النبطي ان انطباع لجنة تحكيم الشعر النبطي وكل من شارك في هذه الدورة كان انطباعاً جيداً مع ملاحظة تقدم في المشاركات كماً ونوعاً، كما ان التجهيزات كانت على اكمل وجه، لذلك اعتبر ان هذه النسخة من الجائزة كانت الأفضل على الاطلاق نظراً لاجتذاب المسابقة لأسماء كبيرة في عالم الشعر لها وزنها واسهاماتها في مجال الشعر النبطي. مما صعب مهمة لجنة التحكيم  فلقصائد في معظمها متقاربة نحو القمة، قمة الابداع .

حضر الحفل السيد مسعود بن محمد العامري وزير العدل، و الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الدولة رئيس مكتبة قطر الوطنية، والشيخ الدكتور خالد بن محمد بن غانم اَل ثاني  المدير العام الادارة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية والشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني و الدكتور محمد بن صالح السادة والأمير منصور بن خالد بن عبدالله الفرحان آل سعود سفير المملكة العربية السعودية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار