البابور الموقع العربي

“البابور العربي” يستقطب آلاف القراء الجدد.. شكرا على ثقتكم

407

خلال العام الحالي زار الموقع 3.2 مليون متصفح، وهو رقم لم يكن يخطر على بالنا “ولا حتى في الأحلام”، ولكن يبدو أن أصحاب الأذاق الصحيحة والفطرة السليمة هم كثرة في عالمنا العربي، فهم يبحثون عن الكلمة الصادقة الأمينة،

شكرا لكل القراء الكرام .. شكرا لكم لأنكم أنتم المدد والسند .. وكل ما نطلبه ونرجوه منكم أن تروجوا هذه الموقع على أوسع نطاق، لأننا لا نملك الإمكانيات المالية للدعاية المدفوعة، التي تكلف أموالا طائلة ليس بمقدورنا دفعها، فهذا الموقع منكم وإليكم ولكم دائما وأبدا بإذن الله

أسرة البابور العربي الإخباري

منذ بداية العام وعدد قراء موقع “البابور العربي الإخباري” في ارتفاع مستمر وازدياد مضطرد، الأمر الذي يعكس ثقة القراء والمتصفحين الكرام بالموقع وما ينشر فيه من أخبار ومقالات وتقارير، التي تتميز بالدقة والشفافية والموضوعية والشجاعة.. الشجاعة المفقودة في أيامنا هذه مع امتلاك الأنظمة العربية لغالبية وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية والحسابات المؤثرة، باستخدام ما لديهم من ثروات هائلة، وهي ثروات الأمة، وقدرتهم على الصرف المالي الكبير.

إن موقع البابور العربي الإخباري الذي يعتمد على مصادر تمويل ذاتية صغيرة في قيمتها، لكنها كبيرة في مفعولها، استطاع وخلال عامين فقط أن يرسخ نفسه بين المواقع المهمة في العالم العربي، وهو يقع حاليا في منتصف القائمة بين هذه المواقع التي تصرف الملايين من الدولارات.

خلال العام الحالي زار الموقع 3.2 مليون متصفح، وهو رقم لم يكن يخطر على بالنا “ولا حتى في الأحلام”، ولكن يبدو أن أصحاب الأذاق الصحيحة والفطرة السليمة كثرة في عالمنا العربي، فهم يبحثون عن الكلمة الصادقة الأمينة، ويبحثون معا عن الموقف الصادق الأمين الشجاع الذي يعبر عن الأمة ومصالحها ودينها وهمومها، دون الاهتمام بمصالح الإنظمة الحاكمة التي لا تهتم إلا بالسيطرة على الشعوب التي تقودها، حتى لو سارت بها الى الجحيم.

لقد ارتفع عدد قراء موقع البابور العربي الإخباري خلال معركة “طوفان الاقصى” البطولية، والمعركة التي يمكن تشبيهها بمعركة بدر الأولى، التي قادها الرسول صلى الله عليه وسلم، وهي المعركة الفاضحة، التي فضحت الأعداء والعملاء والخونة والمنافقين.

لقد فضحت بطولات المجاهدين من أبناء المقاومة الاسلامية الفلسطينية كل أعداء الشعب الفلسطيني والمتآمرين عليه، وفضحت التحالف “الصليبي – الصهيوني” الجديد، بقيادة أمريكا وبريطانيا وفرنسا والمانيا وأيطاليا وهولندا ورومانيا والنمسا وكندا وغيرها من الدول الحاقدة على الإسلام والعرب وفلسطين، وفضح دخول حلف النيتو والاتحاد الأوروبي وبشكل جماعي إلى جانب العدو الصهيوني وإعلانهم الاستعداد لخوض المعركة جنبا إلى جنب مع الكيان الصهيوني اللقيط. وارسال الجنود وحاملات الطائرات، وإقامة جسر جوي عسكري لمد الكيان الإسرائيلي بما يحتاج، وتوفير 14.4 مليار دولار لتمويل آلته الحربية، وفضحت بطولات المجاهدين الفلسطينيين في غزة الأنظمة العربية المارقة في الإمارات ومصر والبحرين وسلطة محمود عباس في رام الله، وعرتهم حتى من ورقة التوت، وكشفت وجوههم القبيحة

كنا وما زلنا نؤمن في موقع “البابور العربي الاخباري” أن هويتنا إسلامية وعربية وفلسطينية، وأننا نقف مع قضايا الأمة، وعلى رأسها، القضية الفلسطينية، بثبات لا يتزعزع وبدون أي تردد أو حسابات أو خوف، مهما كان الثمن، وان الدفاع عن وجود هذه الأمة وحريتها واستقلالها وكرامتها على رأس اولوياتنا.

شكرا لكل القراء الكرام .. شكرا لكم لأنكم أنتم المدد والسند .. وكل ما نطلبه ونرجوه منكم أن تروجوا هذه الموقع على أوسع نطاق، لأننا لا نملك الإمكانيات المالية للدعاية المدفوعة، التي تكلف أموالا طائلة ليس بمقدورنا دفعها، فهذا الموقع منكم وإليكم ولكم دائما وأبدا بإذن الله

أسرة البابور العربي الإخباري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار