البابور الموقع العربي

السلطات الأردنية تجبر صاحب مطعم “7 أكتوبر” على تغيير اسمه بعد احتجاجات الكيان الإسرائيلي (فيديوهات)

91

البابور العربي – متابعات

أجبرت السلطات الأردنية صاحب مطعم في جنوب الأردن يحمل اسم ” 7 أكتوبر” على تغيير اسم مطعمه، بعد احتجاجات اسرائيلية بدعوى تمجيد هجوم كتائب القسام والتي أطلقت عليها “طوفان الأقصى” في 7 اكتوبر 2023

وعلّق السياسي الأردني المعروف، مروان الفاعوري، الأمين العام لمنتدى الوسطية، على النبأ المفاجئ الذي أعلن عبر تقارير الإعلام ومنصات التواصل بعنوان “إزالة لافتة مطعم أردني سمي 7 أكتوبر”. بقوله: “الله وأكبر… حتى هاي مش قادرين عليها”.

وياتي قرار الغاء اسم المطعم بعد هجوم حاد على اسم مطعمه من كل أركان الكيان الإسرائيلي، وضجيج واسع، “، وأشارت وزارة الصناعة والتجارة إلى عدم وجود مطعم باسم “7 أكتوبر” مرخص في سجلاتها ولا في سجلات بلدية قرية المزار، جنوب الاردن، كما ينص القانون.

ووقف النائب الإسلامي عن مدينة الكرك، أحمد القطاونة، قبل ساعات من الحدث، أمام مطعم 7 أكتوبر لامتداح الخطوة وتحية المقاومة. وقال إن الشعب الأردني سيسمي مطعما جديدا باسم “طوفان الأقصى” مشيرا إلى أن الشعب الأردني أطلق اسم “محمد ضيف” على أحد المواليد الجدد، وسيتم إطلاق أسماء على المواليد الجدد من بينها “أبو عبيدة والسنوار”.

وانتهت حملة الاعتراضات الإسرائيلية الكبيرة والمكثفة، الى تدخل السلطات الحكومية الاردنية لمنع اسم “7 أكتوبر”، بعدما اتهم مسؤولون كبار في إسرائيل الحكومة الأردنية بالتغطية على “محاولات تمجيد يوم 7 أكتوبر، والأعمال المعادية للسامية وسط الجمهور الأردني”.

وتحججت السلطات الإدارية الأردنية بوجود تعميم نظامي ينص على عدم الموافقة على تسمية محلات تجارية بأسماء ذات دلالات سياسية.

وقال مالك المطعم باسم نبيل الصرايرة انه تلقى اتصالات تهديد من الإسرائيليين. مشيرا الى ان اسم المطعم له علاقة بتخرج ابنته من الجامعة في نفس التاريخ وان لا علاقة له بهجوم طوفان الاقصى.

وأشار سياسيون إلى المفارقة التي تقول بأن اليمين الإسرائيلي الذي يهدد بقطع المياه عن الأردن، ويقصف في غزة ولبنان، ويتهم قطر ويتحدى مصر “لا يحتمل” فكرة وجود مطعم شعبي صغير في قرية أردنية يحمل اسما يمجده الشعب الأردني، بصرف النظر، وفقا للفاعوري، عن وجود لافتات تحمله أو عدم وجودها.

وتسبب “مطعم 7 أكتوبر للشاورما” بأزمة دبلوماسية وسياسية عاصفة مع الإسرائيليين، حيث طالب وزير البناء والإسكان في كيان الاحتلال الإسرائيلي يتسحاق غولدكنوفف، رئيسَ وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، ووزيرَ الخارجية يسرائيل كاتس، بتقديم احتجاج رسمي للحكومة الأردنية، على خلفية اسم المطعم، بحسب القناة السابعة العبرية.

وقبل ذلك، أدان زعيم المعارضة في الاحتلال الإسرائيلي، يائير لبيد، افتتاح المطعم، وقال في تغريدة عبر حسابه على منصة إكس وقال: “يجب أن يتوقف التمجيد المشين للسابع من أكتوبر.. إن التحريض والكراهية ضد إسرائيل ولّدا الإرهاب والتطرف الذي أدى إلى المذبحة الوحشية في 7 أكتوبر”. وأضاف: “نتوقع من الحكومة الأردنية أن تدين هذا علنًا، وعلى نحو قاطع”.

أما عضو الكنيست يوليا مالينو فقالت في منشور على موقع “إكس”: “رفعت جنوب إفريقيا دعوى قضائية ضدنا في لاهاي. وتستضيف تركيا كبار مسؤولي حماس وتعتقل ممثلين إسرائيليين يعبّرون عن تضامنهم مع إسرائيل، والآن في الأردن افتتحوا مطعمًا اسمه 7 أكتوبر للاحتفال (بالمذبحة) التي نفّذها قتلة حماس”. وانتشر مقطع “فيديو” على وسائل التواصل للمطعم الذي افتتح في محافظة الكرك، جنوب غرب العاصمة عمان. ويظهر في “الفيديو”، شعار المطعم الذي يحمل اسم “7 أكتوبر”، كما يرتدي العاملون فيه زيًّا به التاريخ نفسه.

الجزيرة +القدس العربي + اكس + مواقع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار