البابور الموقع العربي

مقررة أممية: “إسرائيل” لا تريد شهودًا على “الإبادة الجماعية” بغزة

56

البابور العربي – متابعات

 قالت المقررة الأممية المعنية بحالة حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، فرانشيسكا ألبانيز، إن “إسرائيل لا تريد شهودًا على الإبادة الجماعية”، وذلك في تعليقها على منع سلطات الاحتلال للمفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) فيليب لازاريني، من دخول قطاع غزة.

وقالت ألبانيز، على حسابها بمنصة “إكس”: “إن الظروف التي هي من صنع الإنسان وتتسبب بمواجهة أكبر عدد من الأشخاص على الإطلاق للمجاعة، إلى جانب عمليات القتل الجماعي والأذى المستمر وخلق الظروف التي تدمر حياة الإنسانية، لها اسم هو الإبادة الجماعية”.

وفي وقت سابق من اليوم، أكد مدير وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فيليب لازاريني يوم الاثنين أن سلطات الاحتلال رفضت دخوله إلى غزة، في وقت تخيم فيه المجاعة على القطاع مع استمرار الحرب الإسرائيلية هناك لليوم الـ 165.

وأوضح مدير الوكالة الأممية أنه كان يعتزم التوجه إلى رفح اليوم الاثنين، لكن تم إبلاغه قبل ساعة برفض دخوله، لافتًا إلى أن المجاعة وشيكة في شمال قطاع غزة.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن لازاريني قوله، إن “السلطات الإسرائيلية تمنعني من الدخول إلى غزة”، وذلك عبر معبر رفح الحدودوي مع مصر.

كما كتب لازاريني على منصة إكس “في اليوم الذي ظهرت فيه بيانات جديدة عن المجاعة في غزة، رفضت السلطات الإسرائيلية دخولي”، مشيرًا إلى أن زيارته استهدفت تحسين عمليات المساعدات الإنسانية في القطاع.

وقال لازاريني إن الأمم المتحدة دفعت “ثمنًا باهظًا” في قطاع غزة، مشيرًا إلى تدمير أكثر من 150 منشأة تابعة للوكالة ومقتل 400 شخص وإصابة أكثر من ألف آخرين كانوا يحاولوا اللجوء إلى الأمم المتحدة لطلب المساعدة.

الرسالة نت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار