البابور الموقع العربي

من هو رضا زاهدي الذي قتل بضربة القنصلية الإيرانية في دمشق؟

45

البابور العربي – متابعات

أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني مقتل القائد الكبير بـ”فيلق القدس” التابع للحرس الثوري، محمد رضا زاهدي، في ضربة “إسرائيلية” استهدفت مبنى قنصلية إيران في العاصمة السورية، دمشق، الاثنين.

وهو ما أكدته وكالة رويترز التي نقلت عن مصدر أمني كبير إن  زاهدي قضى “بضربة إسرائيلية” دمرت مبنى ملحقا بالسفارة الإيرانية، وسط دمشق.

وجاء الإعلان عن مقتل زاهدي فيما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 8 أشخاص قتلوا باستهداف المبنى.

وحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد قتل قيادي إيراني رفيع المستوى ومستشاران إيرانيان اثنان و5 من الحرس الثوري الإيراني بالهجوم.

ولم يصدر أي إعلان إسرائيلي بمسؤوليتها عن الهجوم.

ووضعت واشنطن رضا زاهدي على لائحة العقوبات في 2010 بموجب الأمر التنفيذي رقم 13224، الذي يستهدف تجميد أصول الإرهابيين وعزلهم عن الأنظمة المالية والتجارية الأميركية.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية لدى إعلانها وضع اسمه ضمن لائحة العقوبات إنه كان قائد “فيلق القدس” في لبنان، ولعب دورا رئيسيا في دعم إيران لحزب الله.

وشغل زاهدي مناصب عدة عليا في “فيلق القدس”، بما في ذلك قائد الفيلق اللبناني ونائب قائد “فيلق القدس”، وعمل “حلقة وصل” مع حزب الله وأجهزة المخابرات السورية، وعلى ضمان إيصال شحنات الأسلحة إلى حزب الله.

وقالت صحيفة جيروزاليم بوست إنه كان يقود الوحدة 18000 التابعة لفيلق القدس، المسؤولة عن تهريب الذخيرة والأسلحة إلى لبنان. وتولى من قبل قيادة القوات الجوية التابعة للحرس الثوري الإيراني، و”فرقة الإمام الحسين”.

وجاء الإعلان عن مقتل زاهدي غداة إعلان الجيش الإسرائليي مقتل القيادي في حزب الله، إسماعيل الزين، بضربة جوية في جنوب لبنان، الأحد.

الحرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار