البابور الموقع العربي

110 مليار دولار أرباح الصندوق السيادي النرويجي خلال 3 شهور فقط

205

أعلن صندوق الثروة السيادية النرويجي العملاق عن أرباح قياسية في الربع الأول من العام الجاري 2024 بقيمة 1.21 تريليون كرونة (110 مليارات دولار)، مدعومة بعوائد قوية على استثماراته في أسهم التكنولوجيا، بحسب وكالة “بلومبرج”.

وقال ما يسمى بصندوق التقاعد الحكومي العالمي، وهو أكبر صندوق ثروة سيادية في العالم، إن قيمته بلغت 17.7 تريليون كرونة في نهاية مارس الماضى.

ووصف الصندوق العائد النسبي خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام بأنه “جيد” لاستثمارات الأسهم والدخل الثابت، لكنه أشار إلى أن “هذا تم تعويضه بنتائج ضعيفة من العقارات، مما أدى إلى نتيجة سلبية بشكل عام”.

وبلغ العائد على استثمارات الصندوق في الأسهم في الربع الأول 9.1%، في حين بلغ العائد على استثمارات الدخل الثابت -0.4% والاستثمارات في العقارات غير المدرجة عائد -0.5%.

وقال صندوق الثروة النرويجي إن العائد على البنية التحتية للطاقة المتجددة غير المدرجة بلغ 11.4%.

وكان عائد الصندوق أقل بنسبة 0.1 نقطة مئوية من عائد المؤشر القياسي.

ويعد صندوق الثروة السيادية النرويجي أحد أكبر المستثمرين في العالم، و تم تأسيسه في تسعينيات القرن الماضى لاستثمار فائض عائدات قطاع النفط والغاز في البلاد. وحتى الآن، استثمر الصندوق الأموال في أكثر من 8800 شركة في أكثر من 70 دولة حول العالم.

وقال تروند جراندي، نائب الرئيس التنفيذي لشركة نورجس بنك انفيستمنت مانجمنت في بيان إن استثمارات الصندوق في الأسهم حققت “عائدًا قويًا للغاية في الربع الأول، مدفوعًا بشكل خاص بقطاع التكنولوجيا”.

إعادة تقييم شركات التكنولوجيا العملاقة السبع

عندما سألته شبكة “سي إن بي سي” عما إذا كان يشعر بالقلق بشأن الضعف الأخير لبعض ما يسمى بشركات التكنولوجيا العملاقة السبعة في الولايات المتحدة ، قال جراندي إنه يبدو أن المشاركين في السوق يعيدون الآن تقييم توقعاتهم لهذه الشركات.

الشركات السبع الرائعة هي أبل وأمازون وألفابيت وميتا ومايكروسوفت ونيفيديا وتسلا.

وقال جراندي لبرنامج ستريت ساينز أوروبا على قناة سي إن بي سي اليوم الخميس: “كان لدينا سبع شركات تكنولوجيا عملاقة العام الماضي، مع استمرار نيفيديا في المضي قدمًا على خلفية حماسة الذكاء الاصطناعي.. ثم ترى المزيد من الضعف في أسماء أخرى مثل تسلا وأبل “.

وكان صندوق الثروة السيادية النرويجي العملاق، قد أعلن عن أرباح قياسية بلغت 2.22 تريليون كرونة (213 مليار دولار) في عام 2023، بدعم من عوائد قوية على استثماراته في أسهم التكنولوجيا.

وقال ما يسمى بصندوق التقاعد الحكومي العالمي، وهو أحد أكبر المستثمرين في العالم، إن النتيجة تمثل أعلى عائد له بالكرونة على الإطلاق، حيث وصل عائد الصندوق على الاستثمار في العام الماضي إلى 16.1%. وكان ذلك أقل بمقدار 18 نقطة أساس من العائد على المؤشر القياسي للصندوق.

وقال الرئيس التنفيذي لبنك نورجيس لإدارة الاستثمارات، نيكولاي تانجن، في بيان: “على الرغم من ارتفاع التضخم والاضطرابات الجيوسياسية، فإن سوق الأسهم في عام 2023 كان قويا للغاية، مقارنة بعام ضعيف في 2022”.

وأضاف: “كان أداء أسهم التكنولوجيا على وجه الخصوص جيداً للغاية”.

تأسس صندوق الثروة السيادية النرويجي، وهو الأكبر في العالم، في التسعينيات لاستثمار فائض إيرادات قطاع النفط والغاز في البلاد. وحتى الآن، استثمر الصندوق الأموال في أكثر من 8500 شركة في 70 دولة حول العالم.

في العام الماضي، قالت إدارة استثمار بنك نورجيس إن عائدها على استثمارات الأسهم بلغ 21.3%، وبلغ عائدها على استثمارات الدخل الثابت 6.1%، بينما عائد الاستثمارات في العقارات غير المدرجة -12.4%.

وقال الصندوق إن العام السلبي لاستثماراته العقارية غير المدرجة يرجع إلى ارتفاع أسعار الفائدة وتراجع الطلب.

وعائد الصندوق 3.7% على الاستثمارات في البنية التحتية غير المدرجة للطاقة المتجددة في عام 2023.

وفي نهاية العام الماضي، قالت إدارة استثمار بنك نورجيس إن ما يقرب من 80% من الصندوق تم استثماره في الأسهم، و27.1% في الدخل الثابت، و1.9% في العقارات غير المدرجة، و0.1% في البنية التحتية للطاقة المتجددة غير المدرجة.

وعندما سئل في مؤتمر صحفي عن القضايا الجيوسياسية التي من المحتمل أن تؤثر على الأسهم في عام 2024، أجاب تانجن من بنك نورجيس لإدارة الاستثمار: “الأمر هو أن لديك نقاط جيوسياسية ساخنة في الكثير من الأماكن هذه الأيام”.

“إننا نشهد تأثير التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط من خلال طرق التجارة الأطول [و] ارتفاع تكاليف الشحن. لذلك، هذا سلبي. وبطبيعة الحال، فإن المواقف الجيوسياسية الأكثر رعبا هي تلك التي لا تعرف شيئا عنها، والتي لم تحدث بعد.

المصدر: موقع المال + وكالات + مواقع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار