البابور الموقع العربي

العثور على ضابط إسرائيلي “مذبوح” في شقته.. معروف بشدة تعذيب الأسرى الفلسطينيين

149

البابور العربي – متابعات

عثر على ضابط إسرائيلي يعمل في سجن عوفر للأسرى الفلسطينيين مقتولاً بعدة طعنات في رقبته وأماكن أخرى داخل شقته، حيث أُشعلت النيران في الشقة قبل رحيل المنفذين.

وبدأت شرطة العدو الإسرائيلي تحقيقاتها، معلنةً أن القضية قد تكون جنائية بنسبة كبيرة، وتسربت تفاصيل مثيرة دفعت الشرطة إلى تقييد نشر المعلومات خوفاً من تأثيرها المرعب على الضباط والجنود في السجون الأمنية الإسرائيلية وعائلاتهم ، مدعية أن الحدث جنائي.

التسريبات تشير إلى أن القضية ذات طابع قومي، حيث تم قتل الضابط بسبب عمله وتعذيبه الأسرى الفلسطينيين داخل سجن عوفر، بعد تمكن مجموعة من التعرف عليه ومعرفة مكان سكنه،

وقتل الضابط الارهابي الاسرائيلي داخل شقته في مستوطنة بنيامين جنوب الضفة، بالقرب من القدس المحتلة.

وتعتبر هذه العملية حدثا غير عادي ولا مثيل له، وتطوراً خطيراً في تنفيذ الاغتيالات. كما تقول مصادر العدو

من جهته اعترف جهاز الاستخبارات الداخلي الاسرائيلي “الشاباك”، بشكوكه الكبيرة أن العملية نفذت رداً على أوضاع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، حيث تمكن المنفذون من اختراق المستوطنة والوصول إلى منزل الضابط، وقطع رأسه وحرق جثته داخل شقته.

وكان هذا الضابط يعمل للشاباك داخل سجن عوفر، و تلقى تهديدات من الأسرى الفلسطينيين بالقتل أثناء تعرضهم للتعذيب الشديد على يديه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار