البابور الموقع العربي

شهيد وإصابتان بعملية دهس نفذها مستوطن في الأغوار

457

استعدادات لفعاليات ضد الاستيطان بالضفة الغربية

استشهد مواطن فلسطيني وأصيب اثنان آخران، صباح اليوم الجمعة، بعدما دهسهم مستوطن بسيارته في منطقة الأغوار الشمالية الفلسطينية بالضفة الغربية، ويأتي ذلك في وقت تستعد فيه الفعاليات الوطنية والشعبية في عدة محافظات بالضفة، لتنظيم أنشطة رافضة للاستيطان
وأكد أمين سر حركة “فتح” في محافظة طوباس والأغوار، محمود صوافطة لـ”العربي الجديد”، أن الشبان كانوا يسيرون ضمن مسار مشي بيئي على جانب الطريق بين قريتي بردلا وعين البيضا بالأغوار، وكان المستوطن يسير بسيارته على الجانب الآخر من الطريق، وفجأة اتجه نحوهم بسيارته ودهسهم، ما أدى لاستشهاد أحدهم، وإصابة اثنين آخرين بجروح خطيرة.
وأكد ضابط الإسعاف في الهلال الأحمر الفلسطيني بطوباس، حسان فقها لـ”العربي الجديد”، أن المستوطن دهس الشبان الثلاثة، وهم من مدينة البيرة المجاورة لمدينة رام الله، مضيفا أنه تم تسليم جثمان الشاب الذي توفي، لسيارة إسعاف تابعة للهلال. وأوضح فقها أن طواقم الهلال لا يسمح لها الاحتلال بالتحرك لحين وصول طبيب إسرائيلي لفحص الجثمان، ضمن إجراءات الاحتلال الخاصة.
وتابع فقها بأنه سيتم نقل جثمان الشاب إلى مجمع فلسطين الطبي برام الله، بينما المصابان الآخران أحدهما حالته خطيرة والآخر حرجة، وتم نقلهما إلى مستشفيات الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948 بطائرة مروحية.
من جهته، قال مسؤول ملف الاستيطان في محافظة طوباس والأغوار، معتز بشارات لـ”العربي الجديد” إن الشهيد والمصابين كانوا مع مجموعة من الشبان قادمين لدعم الأغوار، مشيرا إلى  أن الشهيد يدعى بلال شحادة بواطنة.
وقبل يومين استشهد العامل الفلسطيني عزام عامر من قرية كفر قليل جنوب شرق نابلس قرب سلفيت بعد أن دهسه مستوطن، ويوم الجمعة الماضي، استشهد الشاب خالد نوفل من قرية راس كركر غرب رام الله برصاص المستوطنين. 
في الأثناء، تستعد الفعاليات الشعبية والوطنية للانطلاق بمسيرات وفعاليات بعد صلاة الجمعة في عدة محافظات من الضفة الغربية، رفضا للاستيطان وإقامة بؤر استيطانية. 
ودعت القوى والفعاليات الشعبية والوطنية إلى الانطلاق لمسيرات باتجاه الأراضي المهددة بالاستيطان بعد صلاة الجمعة، وكذلك إقامة صلاة الجمعة على  الأراضي المهددة بالاستيطان والمصادرة.
من جانب آخر، شرع مستوطنون، أمس الخميس، بإعادة بناء بؤرة استيطانية في المنطقة الجنوبية من أراضي بلدة قصرة جنوب شرق نابلس شمال الضفة، وفق مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس، خلال حديثه لوكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية “وفا”، مشيرًا إلى أن هذه البؤرة أزيلت قبل عدة سنوات من قبل لجان المقاومة الشعبية، وقد شرع مستوطنو مستوطنة “ايش كوديش” أمس الخميس، بإعادة بنائها.تقارير عربية

على صعيد آخر، اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم الجمعة، الشاب ربيع وشاحي من قرية مثلث الشهداء جنوب مدينة جنين شمال الضفة بعد مداهمة منزله، وفق ما أكده لـ”العربي الجديد”، مدير نادي الأسير في جنين، منتصر سمور.
واعتقلت قوات الاحتلال، مساء الخميس، المقدسي وحيد شبانة (51 عاما)، من سكان الطور، خلال تواجده في شارع صلاح الدين وسط مدينة القدس المحتلة، واقتادته إلى مركز شرطة البريد في القدس.
من جانب آخر، أكدت مصادر محلية لـ”العربي الجديد”، أن مئات المستوطنين بحماية قوات الاحتلال يتوجهون من مستوطنة “يتسهار” المقامة على أراضي جنوب نابلس باتجاه المنطقة الشرقية من قرية عصيرة القبلية جنوب نابلس، لكن لم تعرف بعد طبيعة فعاليتهم، حيث يمنع الاحتلال أي أحد من الاقتراب منهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار