البابور الموقع العربي

صدق أو لا تصدق..عائلات لاعبي الدوري الأمريكي يشتكون ضد ميسي بسبب “مستواه المرتفع”

186

عدد من الآباء الغاضبين ناقشوا خططا لسحب أولادهم من الدوري الأمريكي للمحترفين ووضعهم في دوريات محلية كـ”ليل كيكرز”.

أثار تألق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدوري الأمريكي بكرة القدم، الغيرة والخوف لدى عائلات لاعبي الأندية الأخرى في البطولة.

تلقت إدارة الدوري الأمريكي لكرة القدم شكوى غريبة، بتقديم عائلات لاعبي الأندية لرسائل تنتقد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب إنتر ميامي، بسبب مهاراته العالية.

وبحسب ما نشره موقع “theonion”، فإن دون غاربر مفوض الدوري الأمريكي تلقى عشرات المكالمات على مدار الأسابيع الماضية، من أولياء أمور لاعبي الدوري الأمريكي، الذين اشتكوا من المستوى المرتفع جدا للنجم الأرجنتيني مقارنة مع أبنائهم لاعبي الدوري الأمريكي.

وأضاف الموقع أن والدة جاك ماكغلين، لاعب خط وسط فيلادلفيا يونيون، وصفت وجود الأرجنتيني بأنه ليس من العدل، قائلة: “هذا ليس عدلاً، منذ أن انضم ميسي إلى إنتر ميامي لم يكن من الممكن إيقافهم، وهو أفضل بكثير من أبنائنا لدرجة أنهم بدؤوا يشعرون بالسوء حيال أنفسهم”.

وتحدثت عن بكاء ابنها بعد تعرض فريقه فيلادلفيا يونيون لخسارة أمام إنتر ميامي بأربعة أهداف لهدف في نصف نهائي البطولة، وتصريحه بأنه لن يلعب الكرة مرة أخرى.

وأشارت إلى أنها تواصلت مع الكثير من آباء اللاعبيين في أندية أخرى، والذين قالوا لها إن أبناءهم مرعوبون من مواجهة النجم الأرجنتيني، حتى أن والدة أحد لاعبي أورلاندو سيتي، صرحت بأن نصف لاعبي الفريق لم يرغبوا حتى في الخروج من غرفة خلع الملابس قبل المباراة لمواجهة إنتر ميامي في دور الـ32 من البطولة.

وفي الوقت ذاته وصفت والدة جاك ماكغلين اللاعب الأرجنتيني بالعظيم، لكن القضية تتعلق بالعدالة على حد قولها، وبحسب رأيها يجب على ميسي أن يلعب ضد أشخاص على مستوى مهاراته الخاصة، وأن يكف عن جعل أبنائنا يشعرون بأنه أعلى منهم.

وأشار التقرير أن عددا من الآباء الغاضبين كانوا قد ناقشوا خططا لسحب أولادهم من الدوري الأمريكي للمحترفين ووضعهم في دوريات محلية كـ”ليل كيكرز”.

ملاحظة مهمة جدا

موقع “البصل” موقع ساخر، هدفه من التقرير، تسليط الضوء على الفارق في الأداء بين ميسي وبقية اللاعبين في الدوري الأميركي.

موقع “الحرة” اتصل بإدارة الدوري الأميركي للتحقق فيما إذا كانت هناك خلفية للتقرير عن “شكاوى أمهات اللاعبين في الدوري الأميركي”. وقال مانوري ميندوزا، الذي يعمل منسقا إعلاميا في إدارة الدوري أن “لا فكرة لديه عما يجري”، بخصوص التقرير.

فيما أشارت نائبة الرئيس لشؤون الاتصالات، لورين هيز،  إلى أن إدارة الدوري “لا تعلق على هذا الخبر لأن موقع “The Onion” ينشر مقالات ساخرة”.

وبالاطلاع على موقع الدوري الأميركي، يمكن مشاهدة أقسام كاملة مخصصة لأخبار ميسي، بشكل أكبر من أي لاعب آخر في الدوري.

وبيعت تذاكر ظهور ميسي الأول في الدوري الأميركي الممتاز، في بعض المناطق، بأكثر من عشرين ألف دولار للبطاقة، وهو رقم تاريخي، وفقا لشبكة CNBC.

وتنقل صحيفة The Atlantic عن كارلوس روتوندي من كروز أزول إنه “سيدمر غرفة خلع الملابس” إذا حصل أي لاعب آخر على قميص ميسي بعد المباراة.

وروتوندي هو لاعب أرجنتيني، مثل ميسي، وبعد خسارة فريقه أمام ميامي ، حصل على رغبته، وقام بتبادل القمصان مع ميسي، وفقا للصحيفة.

وبعد مباراة ميسي الثانية في الولايات المتحدة، وهي مباراة كأس الرابطة ضد أتلانتا يونايتد، انتهى الأمر بتياجو ألمادا حاصلا على قميص ميسي.

وتقول الصحيفة إن لاعب خط وسط أتلانتا يونايتد سانتياغو سوسا حاول الحصول على قميص ميسي لكن النجم الأرجنتيني قال له بلطف إنه سيعطيه لتياجو.

المصدر: وكالة سبوتنيك + موقع اونيون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار