البابور الموقع العربي

 إثيوبيا تعلن انتهاء عملية تعبئة سد النهضة ومصر تندد بانتهاكات أديس أبابا (فيديو)

246

 أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد الأحد (10 سبتمبر/ أيلول 2023)، انتهاء عملية تعبئة  سد النهضة  الضخم على النيل الأزرق، والذي يشكّل مصدر توتر مع مصر والسودان. فيما نددت مصر بإتمام الملء الرابع والأخير لخزان سد النهضة واعتبرت ذلك انتهاكا جديدا من أديس أبابا وعبئا على المفاوضات

وكتب أحمد عبر منصة “إكس” “أعلن بسرور بالغ أن التعبئة الرابعة والأخيرة لسد النهضة تمت بنجاح”، وذلك بعد أسبوعين من جولة مفاوضات جديدة بشأنه بين الدول الثلاث. وأضاف “واجهنا الكثير من التحديات، واضطررنا مرارا الى التراجع. واجهنا تحديّاً داخليّاً وضغوطات خارجية”، لكنه أكد أن بلاده “ستنجز ما تعهدت به”.

ودشنت إثيوبيا  رسميًا في شباط/ فبراير 2022 إنتاج الكهرباء من السد الذي تُقدّمه على أنّه من بين الأكبر في إفريقيا بتكلفة بناء تجاوزت أربعة مليارات دولار. وتمّ تعديل هدف إنتاجه من 6500 إلى 5000 ميغاوات، أي ضعف إنتاج إثيوبيا الحالي، ويتوقع أن يبلغ كامل طاقته الانتاجية عام 2024.

من جهتها نددت مصر بإعلان إثيوبيا اليوم الأحد إتمام الملء الرابع والأخير لخزان سد النهضة على نهر النيل الأزرق، واعتبرت ذلك انتهاكا جديدا من أديس أبابا وعبئا على المفاوضات التي استؤنفت بينهما مؤخرا.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان بعد ساعات من إعلان أديس أبابا إن “اتخاذ إثيوبيا لمثل تلك الإجراءات الأحادية يُعد تجاهلاً لمصالح وحقوق دولتي المصب وأمنهما المائي الذي تكفله قواعد القانون الدولي”، في إشارة إلى مصر والسودان.

وأضاف البيان المصري أن ذلك الملء يعد استمرارا من جانب إثيوبيا في انتهاك لاتفاق إعلان المبادئ الموقع بين مصر وإثيوبيا والسودان عام 2015.

وينص إعلان المبادئ على ضرورة اتفاق الدول الثلاث على قواعد ملء وتشغيل السد الإثيوبي قبل الشروع في عملية الملء.

وتعتمد مصر على نهر النيل لتأمين 97% من احتياجاتها المائية. ورغم أنّ مصر والسودان حضّتا مراراً إثيوبيا على تأجيل خططها لملء خزّان السدّ إلى حين التوصّل لاتّفاق شامل، فقد أعلنت أديس أبابا في 22 حزيران/يونيو استعدادها لإطلاق المرحلة الرابعة من ملء خزّان السدّ الذي تبلغ سعته نحو 74 مليار متر مكعب من المياه.

ومنذ 2011،  تتفاوض مصر والسودان وإثيوبيا للوصول إلى اتّفاق  حول ملء سدّ النهضة وتشغيله، إلا أنّ جولات طويلة من التفاوض لم تثمر حتى الآن على أيّ اتفاق. وفي قمة جمعت بين أبيي أحمد والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الشهر الماضي تمّ الاتفاق على الانتهاء خلال أربعة أشهر من صوغ اتفاق حول ملء وتشغيل السد. 

 ويقع سد النهضة على النيل الأزرق في منطقة بني شنقول-قمز على بعد نحو 30 كلم من الحدود مع السودان. ويبلغ طوله 1,8 كلم وارتفاعه 145 متراً.

المصدر: DW + الجزيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار