البابور الموقع العربي

الحوثيون يطلقون زورقا مفخخا تجاه سفن بالبحر الأحمر.. واشنطن تعلق:”قدرات جديدة”

120

البابور العربي – متابعات

أعلنت الولايات المتحدة الخميس، أن جماعة الحوثي اليمنية أطلقت زورقا مسيرا مفخخا تجاه طرق التجارة الدولية بالبحر الأحمر، انفجر دون أن يصطدم بأي سفينة.

جاء ذلك في إحاطة قدمها القائد المركزي للقوات البحرية الأمريكية، الأدميرال براد كوبر للصحفيين، حول التطورات في البحر الأحمر.

وقال كوبر أن زورقاً مسيرا “في اتجاه واحد” مملوءا بمتفجرات انطلق من اليمن إلى خط الملاحة الدولي في البحر الأحمر صباح اليوم.

وأوضح أن القارب انفجر دون أن يصطدم بأي سفينة، على بعد حوالي 3 كيلومترات من السفن التجارية.

وأشار كوبر إلى أن القارب المفخخ الذي أطلقه الحوثيون انفجر دون أي تدخل، ووصف القارب بأنه “قدرة جديدة” للحوثيين.

ورجح أن القارب “كان ينوي بوضوح التسبب في ضرر”، مضيفاً أن الحوثيين شنوا 25 هجوما على ممرات الشحن الدولية في البحر الأحمر منذ 18 نوفمبر/تشرين الثاني.

من جانبه وعد زعيم الحوثيين في اليمن عبد الملك الحوثي، الخميس، بأن “الاعتداء الأمريكي” على قواته في البحر الأحمر، “لن يبقى دون عقاب”.

جاء ذلك في رسالة مكتوبة، وجهها الحوثي إلى أنصاره، ودعاهم إلى الاحتشاد غدا الجمعة في العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات، تضامنا مع غزة.

والأحد، أعلنت القيادة المركزية الأمريكية في بيان، إغراق قواتها ثلاثة زوارق تتبع الحوثيين ومقتل طواقمها، بعد إطلاقهم النار على سفينة تجارية ومروحيات للبحرية الأمريكية.

وقال الحوثي: “استكبر الأمريكي الصهيوني، وقام بارتكاب حماقته باستهداف مجموعة من أبطال قواتنا البحرية أثناء أداء مهمتهم الـمقدسة فـي البحر الأحمر غدرا وعدوانا”.

وأضاف أنه “لن يبقى هذا الاعتداء الإجرامي دون رد وعقاب”.

وتابع: “ستخرج الحشود المليونية يوم غد (الجمعة)، لتعلن للعالم أجمع أن شعبنا لا يتراجع عن موقفه الإيماني، ولا يخنع للمستكبرين”.

وهذا أول تعليق لعبد الملك الحوثي منذ إعلان الجماعة اليمنية، الأحد، مقتل وفقدان 10 من أفراد قواتها البحرية في “اعتداء أمريكي” بالبحر الأحمر.

‏وتضامنا مع قطاع غزة الذي يتعرض منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي لحرب إسرائيلية بدعم أمريكي، استهدف الحوثيون بصواريخ ومسيّرات سفن شحن في البحر الأحمر تملكها أو تشغلها شركات إسرائيلية، أو تنقل بضائع من وإلى إسرائيل.

وفي 18 ديسمبر/ كانون الأول الفائت، أعلن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، تشكيل قوة عمل بحرية باسم “حارس الازدهار” تضم 10 دول، بينها دولة عربية واحدة هي البحرين، بهدف مواجهة الهجمات في البحر الأحمر.

وتستحوذ التجارة البحرية على 70 بالمئة من واردات إسرائيل، ويمر 98 بالمئة من تجارتها الخارجية عبر البحرين الأحمر والمتوسط، وتساهم التجارة عبر البحر الأحمر بـ34.6 بالمئة في اقتصاد إسرائيل، بحسب وزارة المالية.

الاناضول

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار