البابور الموقع العربي

(شاهد) كلمة نارية لبرلماني قطري: طوفان الأقصى بداية النهاية للكيان الصهيوني والقضاء على فسادهم في الأرض

472

القاهرة: البابور العربي

شن عضو مجلس الشورى القطري عيسى بن أحمد النصر، هجوما لاذعا على العدو الاسرائيلي وقال في مداخلته خلال جلسة للبرلمان العربي في القاهرة:

“لن يكون هناك سلام ولا تفاوض مع الكيان الصهيوني لسبب واحد فقط وهو أن عقيدتهم لا تعترف بالتفاوض، ولا يعترفون إلا بشيء واحد وهو القتل، فهم قتله الانبياء ولنا في القران دليل ولنا في التاريخ عبره.

وأضاف: “أقول ما قاله شيخ المجاهدين عمر المختار قبيل استشهاده: “نحن لا نستسلم بل ننتصر أو نموت”.. هذه ليست النهايه، بل سيكون عليكم (الإسرائيليين) أن تحاربوا الجيل القادم..

وقال: “طوفان الأقصى” بدأت للقضاء على فساد الكيان الصهيوني الثاني في الارض، وهي بدايه إن شاء الله لنهايه دولتهم وتجمعهم في أرض فلسطين، كما قال تعالى: { وَقُلْنَا مِنْ بَعْدِهِ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ اسْكُنُوا الْأَرْضَ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ جِئْنَا بِكُمْ لَفِيفًا }

وهاهم يأتون ويتجمعون في أرض المحشر، في أرض فلسطين، أرض معركه الجيل القادم شئنا أم أبينا.

وشارك وفد مجلس الشورى القطري في أعمال الجلسة العامة الثالثة من دور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الثالث للبرلمان العربي، التي عقدت اليوم بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة. ومثل المجلس الاجتماعات كل من، السيدة شيخة بنت يوسف الجفيري، و السيد عيسى بن أحمد النصر، والسيد سالم بن راشد المريخي، و السيد حمد بن عبدالله الملا، أعضاء مجلس الشورى، أعضاء البرلمان العربي.

وتبنت الجلسة، مشروع قرار بشأن الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، اشتمل على عدد من الإجراءات منها: أن يقود البرلمان العربي حراكا دبلوماسيا وبرلمانيا بهدف حشد الدعم للأشقاء في فلسطين، ودعوة المجتمع الدولي إلى تبني موقف موحد ومغاير لحالة الصمت تجاه ما تشهده الأراضي الفلسطينية.

وسبق للنائب النصر مهاجمة الكيان الاسرائيلي وقال: ان ما حققته عملية طوفات الاقصى لم تحققه جميع الحروب العربية مع الكيان الصهيوني الغاصب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار