البابور الموقع العربي

الإنفاق العسكري العالمي يرتفع إلى “مستوى خرافي” يتجاوز 2443 مليار دولار.. والسعودية والكيان الإسرائيلي في المقدمة

453

ارتفاع الإنفاق العسكري العالمي للعام التاسع على التوالي، إلى مستوى غير مسبوق بلغ 2443 مليار دولار.

تتصدر الولايات المتحدة الامريكية والصين وروسيا والهند والسعودية وبريطانيا والمانيا واوكرانيا وفرنسا واليابان وكوريا الجنوبية وايطاليا واستراليا وبولندا والكيان الاسرائيلي قائمة الدولة الاكثر انفاقا على السلاح في العالم، على التوالي

ارتفع الإنفاق العسكري في الشرق الأوسط بنسبة 9.0 في المائة ليصل إلى 200 مليار دولار في عام 2023. وكان هذا أعلى معدل نمو سنوي تشهده المنطقة في العقد الماضي.

22 أبريل 2024ي

ستوكهولم، 22 أبريل 2024)

بلغ إجمالي الإنفاق العسكري العالمي 2443 مليار دولار في عام 2023، بزيادة قدرها 6.8 في المائة بالقيمة الحقيقية عن عام 2022. وهذه أكبر زيادة على أساس سنوي منذ عام 2009. وفق تقرير نشره معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام.

وتتصدر الولايات المتحدة الامريكية والصين وروسيا والهند والسعودية وبريطانيا والمانيا واوكرانيا وفرنسا واليابان وكوريا الجنوبية وايطاليا واستراليا وبولندا والكيان الاسرائيلي قائمة الدولة الاكثر انفاقا على السلاح في العالم، وفقًا للبيانات الجديدة حول الإنفاق العسكري العالمي التي نشرها اليوم معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (SIPRI).

واشار تقرير (سيبري) الى ان امريكا والصين وروسيا قامت بزيادة انفاقها العسكري، مع تزايد الإنفاق العسكري في جميع مناطق العالم

وارتفع الإنفاق العسكري العالمي للعام التاسع على التوالي، إلى مستوى غير مسبوق بلغ 2443 مليار دولار.

ولأول مرة منذ عام 2009، ارتفع الإنفاق العسكري في جميع المناطق الجغرافية الخمس التي حددها معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، مع تسجيل زيادات كبيرة بشكل خاص في أوروبا وآسيا وأوقيانوسيا والشرق الأوسط.

وقال نان تيان، باحث أول في برنامج الإنفاق العسكري وإنتاج الأسلحة: “إن الارتفاع غير المسبوق في الإنفاق العسكري يأتي استجابة مباشرة للتدهور العالمي في السلام والأمن”. فالدول تعطي الأولوية للقوة العسكرية، الا انها تخاطر بحدوث دوامة من الفعل ورد الفعل في المشهد الجيوسياسي والأمني المتقلب بشكل متزايد.”

روسيا.. زيادة الإنفاق العسكري بنسبة 24%

زاد الإنفاق العسكري الروسي بنسبة 24% ليصل إلى ما يقدر بنحو 109 مليارات دولار في عام 2023، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 57% منذ عام 2014، وهو العام الذي ضمت فيه روسيا شبه جزيرة القرم. في عام 2023، ويشكل الإنفاق العسكري الروسي 16% من إجمالي الإنفاق الحكومي، كما يشكل العبء العسكري (الإنفاق العسكري كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي) نسبة 5.9%.

أوكرانيا.. ثامن الإنفاق العسكري

تحتل أوكرانيا المرتبة الثامية كأكبر منفق على السلاح في العالم خلال 2023، بعد ارتفاع الإنفاق بنسبة 51 في المائة ليصل إلى 64.8 مليار دولار. وهذا القى أوكرانيا عبئا عسكريا قدره 37 في المائة من الناتج الاجمالي المحلة و( 58 في المائة من إجمالي الإنفاق الحكومي).

وكان الإنفاق العسكري لأوكرانيا في عام 2023 يعادل 59 في المائة من حجم الإنفاق العسكري الروسي. ومع ذلك، تلقت أوكرانيا أيضًا ما لا يقل عن 35 مليار دولار من المساعدات العسكرية خلال العام، بما في ذلك 25.4 مليار دولار من الولايات المتحدة، وتعادل هذه المساعدات الى جانب الإنفاق العسكري لأوكرانيا حوالي 91% من الإنفاق الروسي.

أمريكا.. المنفق الأكبر على السلاح.. 916 مليار دولار

لا تزال الولايات المتحدة هي المنفق الرئيسي لحلف شمال الأطلسي ولكن الأعضاء الأوروبيين يزيدون حصتهم

بلغ إنفاق31 دولة من اعضاء  حلف شمال الأطلسي (الناتو) 1341 مليار دولار، أي ما يعادل 55 في المائة من الإنفاق العسكري في العالم. وارتفع الإنفاق العسكري للولايات المتحدة بنسبة 2.3 في المائة ليصل إلى 916 مليار دولار في عام 2023، وهو ما يمثل 68 في المائة من إجمالي الإنفاق العسكري لحلف شمال الأطلسي.

وفي عام 2023، زاد معظم أعضاء الناتو الأوروبيين إنفاقهم العسكري. وبلغت حصتها مجتمعة من إجمالي حلف شمال الأطلسي 28 في المائة، وهي أعلى نسبة منذ عقد من الزمن. أما نسبة الـ 4 في المائة المتبقية فقد جاءت من كندا وتركيا.

وقال لورينزو سكارازاتو، الباحث في برنامج الإنفاق العسكري وإنتاج الأسلحة التابع (لسيبري): بالنسبة لدول الناتو الأوروبية، أحدثت الحرب في أوكرانيا خلال العامين الماضيين تغييراً جذرياً في النظرة الأمنية”.

وأضاف:”ينعكس هذا التحول في تزايد حصص الناتج المحلي الإجمالي الموجهة نحو الإنفاق العسكري، للوصول  إلى هدف الناتو المتمثل في 2 في المائة،  باعتباره خط الأساس وليس عتبة يجب الوصول إليها.”

بعد عقد من التزام أعضاء الناتو رسميًا بهدف إنفاق 2 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي على الجيش، حقق 11 من أصل 31 عضوًا في الناتو هذا المستوى أو تجاوزه في عام 2023 – وهو أعلى رقم منذ التعهد بهذا الالتزام. وهناك هدف آخر – وهو توجيه ما لا يقل عن 20 في المائة من الإنفاق العسكري إلى “الإنفاق على المعدات” – (تم تحقيقه من قبل 28 عضوًا في الناتو في عام 2023، ارتفاعًا من 7 في عام 2014).

الصين. ثاني أكبر منفق على السلاح

خصصت الصين، ثاني أكبر منفق عسكري في العالم، ما يقدر بنحو 296 مليار دولار في عام 2023، بزيادة قدرها 6.0 في المائة عن عام 2022.

وهذا هو الارتفاع التاسع والعشرون على التوالي في الإنفاق العسكري للصين على أساس سنوي. وشكلت الصين نصف إجمالي الإنفاق العسكري في جميع أنحاء منطقة آسيا وأوقيانوسيا. وقد ربط العديد من جيران الصين الزيادات في إنفاقها بإنفاق الصين العسكري المتزايد.

اليابان .. 50 مليار دولار للسلاح

خصصت اليابان 50.2 مليار دولار لجيشها في عام 2023، وهو ما يزيد بنسبة 11 في المائة عن عام 2022. كما نما الإنفاق العسكري في تايوان بنسبة 11 في المائة في عام 2023، ليصل إلى 16.6 مليار دولار.

قال شياو ليانغ، الباحث في برنامج الإنفاق العسكري وإنتاج الأسلحة التابع (لسيبري): توجه الصين الكثير من ميزانيتها العسكرية المتنامية لتعزيز الاستعداد القتالي لجيش التحرير الشعبي”.

وأضاف: “دفع هذا حكومات اليابان وتايوان وغيرها إلى بناء قدراتها العسكرية بشكل كبير، وهو الاتجاه الذي سوف يتسارع أكثر في السنوات المقبلة.”

العالم العربي ينفق 200 مليار دولار على السلاح

ارتفع الإنفاق العسكري المقدر في الشرق الأوسط بنسبة 9.0 في المائة ليصل إلى 200 مليار دولار في عام 2023. وكان هذا أعلى معدل نمو سنوي تشهده المنطقة في العقد الماضي. واحتلت السعودية المرتبة الخامسة على مستوى العالم وبلغ حجم انفاقها حوالي 109 مليار دولار

الكيان الاسرائيلي يرفع انفاقه العسكرية بنسبة 24%

نما الإنفاق العسكري الإسرائيلي – وهو ثاني أكبر إنفاق في المنطقة بعد المملكة العربية السعودية – بنسبة 24 في المائة ليصل إلى 27.5 مليار دولار في عام 2023. وكانت الزيادة في الإنفاق مدفوعة بشكل أساسي بالهجوم الإسرائيلي واسع النطاق على غزة رداً على الهجوم الذي شنته حماس على جنوب إسرائيل. في أكتوبر 2023.

تعكس الزيادة الكبيرة في الإنفاق العسكري في الشرق الأوسط في عام 2023 الوضع المتغير بسرعة في المنطقة – من دفء العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والعديد من الدول العربية في السنوات الأخيرة إلى اندلاع حرب كبرى في غزة والمخاوف من حدوث حرب جديدة. وقال دييغو لوبيز دا سيلفا، كبير الباحثين في برنامج الإنفاق العسكري وإنتاج الأسلحة التابع لمعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، إن الصراع على مستوى المنطقة.

أمريكا الوسطى والكاريبي

كان الإنفاق العسكري في أمريكا الوسطى ومنطقة البحر الكاريبي في عام 2023 أعلى بنسبة 54 في المائة مما كان عليه في عام 2014. وقد أدى تصاعد مستويات الجريمة إلى زيادة استخدام القوات العسكرية ضد العصابات الإجرامية في العديد من بلدان المنطقة دون الإقليمية.

الدومينيكان

ارتفع الإنفاق العسكري لجمهورية الدومينيكان بنسبة 14 في المائة في عام 2023 ردا على تفاقم عنف العصابات في هايتي المجاورة. ارتفع الإنفاق العسكري لجمهورية الدومينيكان بشكل حاد منذ عام 2021، عندما أدى اغتيال الرئيس الهايتي جوفينيل مويز إلى إدخال هايتي في أزمة.

المكسيك

وفي المكسيك، بلغ الإنفاق العسكري 11.8 مليار دولار في عام 2023، أي بزيادة قدرها 55% عن عام 2014 (ولكن بانخفاض قدره 1.5% عن عام 2022).

وارتفعت مخصصات الحرس الوطني ــ وهي قوة عسكرية تستخدم للحد من النشاط الإجرامي ــ من 0.7% من إجمالي الإنفاق العسكري في المكسيك في عام 2019، عندما تم إنشاء القوة، إلى 11% في عام 2023.

وقال دييغو لوبيز دا سيلفا، كبير مسؤولي الأمن في المنطقة: “إن استخدام الجيش لقمع عنف العصابات كان اتجاهاً متنامياً في المنطقة منذ سنوات، حيث أن الحكومات إما غير قادرة على معالجة المشكلة باستخدام الوسائل التقليدية أو تفضل الاستجابات الفورية – التي غالباً ما تكون أكثر عنفاً -“.

الهند.. رابع اكبر منفق على السلاح

احتلت الهند المرتبة الرابعة كأكبر منفق عسكري على مستوى العالم في عام 2023. وبلغ إنفاقها العسكري 83.6 مليار دولار، أي أعلى بنسبة 4.2 في المائة عما كان عليه في عام 2022.

الكونغو .. زيادة بنسبة 105%

وقد شوهدت أكبر نسبة زيادة في الإنفاق العسكري من قبل أي دولة في عام 2023 في جمهورية الكونغو الديمقراطية (+105%)، حيث كان هناك صراع طويل الأمد بين الحكومة والجماعات المسلحة غير الحكومية.

جنوب السودان.. زيادة بنسبة 78%

وسجل جنوب السودان ثاني أكبر نسبة زيادة (+78%) وسط أعمال العنف الداخلي وامتدادات الحرب الأهلية السودانية.

بولندا.. زيادة بنسبة 75%

بلغ الإنفاق العسكري في بولندا، وهو المركز الرابع عشر من حيث أعلى المعدلات في العالم، 31.6 مليار دولار بعد نموه بنسبة 75 في المائة بين عامي 2022 و2023 – وهي أكبر زيادة سنوية على الإطلاق في أي دولة أوروبية.

البرازيل .. زيادة بنسبة 3.1%

وفي عام 2023، زاد الإنفاق العسكري للبرازيل بنسبة 3.1 في المائة ليصل إلى 22.9 مليار دولار. واستنادا إلى المبادئ التوجيهية للإنفاق الخاصة بحلف شمال الأطلسي، قدم أعضاء الكونجرس البرازيلي تعديلا دستوريا إلى مجلس الشيوخ في عام 2023 يهدف إلى زيادة العبء العسكري على البرازيل إلى حد أدنى سنوي قدره 2 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي (ارتفاعا من 1.1 في المائة في عام 2023).

الجزائر.. زيادة عسكرية بنسبة 76%

ارتفع الإنفاق العسكري الجزائري بنسبة 76 في المائة ليصل إلى 18.3 مليار دولار. وكان هذا أعلى مستوى من الإنفاق سجلته الجزائر على الإطلاق، ويعود ذلك إلى حد كبير إلى الارتفاع الحاد في عائدات صادرات الغاز إلى دول أوروبا مع ابتعادها عن الإمدادات الروسية.

إيران.. زيادة بنسبة 37%

وكانت إيران رابع أكبر منفق عسكري في الشرق الأوسط في عام 2023 بمبلغ 10.3 مليار دولار. ووفقا للبيانات المتاحة، ارتفعت حصة الإنفاق العسكري المخصصة للحرس الثوري الإسلامي من 27 في المائة إلى 37 في المائة بين عامي 2019 و2023.

المصدر: الموقع الرسمي معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام. SIPRI

معهد ستوكهولم لابحاث السلام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار