البابور الموقع العربي

شهادات وزير التربية والتعليم المصري الجديد “وهمية” وغير حقيقية

111

البابور العربي – متابعات

نشر موقع القاهرة 24، @cairo24_ اليوم 5 يوليو 2024، عدة وثائق لما قال إنه “مستندات التصديق على شهادة دكتوراه وزير التربية والتعليم محمد عبد اللطيف”.

تضم الوثائق المنشورة شهادة من جامعة تسمى “كارديف سيتي” تفيد بحصول الوزير على “دكتوراه الفلسفة في إدارة الأعمال تخصص إدارة تطوير التعليم”، بالإضافة إلى شهادة توثيق من كاتب عدل في مقاطعة كولومبيا بولاية واشنطن الأمريكية، وكذلك شهادة اعتماد من وزارة الخارجية الأمريكية، وإيصال توثيق من سفارة #مصر في #واشنطن، لكن هذه الوثائق نفسها تؤكد أن “شهادة الدكتوراة” المزعومة غير أكاديمية ومن جهة غير رسمية أو معتمدة.

في التقرير التالي، يكشف فريق #متصدقش أن شهادة الدكتوراة المزعومة للوزير المعين حديثًا ليست معتمدة أكاديميًا، وشهادة الماجستير التي زعم الحصول عليها لا دليل على حصوله عليها.

شهادة بنظام “APEL” من جامعة “وهمية”

الوثيقة المنشورة والتي تشهد فيها “جامعة كارديف سيتي” المزعومة، بحصول وزير التعليم على “دكتوراه الفلسفة في إدارة الأعمال تخصص إدارة تطوير التعليم”، مذكور فيها أنه حصل عليها “في إطار نظام APEL”.

نظام “APEL” اختصار لـ “Accreditation of Prior Experiential Learning”، بمعنى اعتماد التعلم الخارجي السابق.

ووفق نظام “APEL”، يمكن لأي شخص يظن أنه يتمتع بخبرات عملية ومهنية، التقدم بما يثبت هذه الخبرة والمهارة لاعتمادها والحصول على شهادة بها، بحسب جامعة كوالالمبور الماليزية التي تمنح شهادات وفق هذا النظام.

الشهادة التي يتم الحصول بموجب نظام “APEL” ليست درجة أكاديمية معتمدة، وغير معترف بها من جانب الجهات الأكاديمية الموثوقة، ولا يُسمح لحاملها بالتدريس الجامعي.

وتقدم هذه الشهادات عادة جامعات غير معتمدة، بمقابل مادي، مثل “جامعة كارديف سيتي” التي وثقت منصة “FactCheck بالعربي”، المعنية بتدقيق المعلومات، أنها جامعة وهمية ليس لديها حرم جامعي ولا هيئة تدريس.

@factcheck_ar

وتبلغ سعر الدكتوراه المُقدمة من “كارديف سيتي” 10 آلاف دولار أمريكي، بحسب موقعهم الإلكتروني.

تصديقات الخارجية لا تعني شيئًا

تضم الوثائق المنشورة باعتبارها دليل على “شهادة الدكتوراة” الخاصة بوزير التعليم، توثيق من كاتب عدل في مقاطعة كولومبيا، وشهادة من وزارة الخارجية الأمريكية بأن هذه الوثيقة تحمل ختم مقاطعة كولومبيا.

@StateDept

لا تعتبر هذه الوثائق دليل على حصول وزير التعليم محمد عبد اللطيف على شهادة دكتوراة معتمدة أكاديميًا من الولايات المتحدة الأمريكية.

نص الوثيقة المنشورة يشير بوضوح إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية “لا تتحمل أية مسؤولية عن محتويات الوثيقة المرفقة”.

حتى إيصال التصديق المنسوب للسفارة المصرية في واشنطن، مكتوب فيه أيضًا بخط اليد “التصديق لا يعد إقرارًا بالشهادة”.

جامعة لورنس ليس لديها برامج ماجستير

وفق سيرته الذاتية التي نشرتها رئاسة مجلس الوزراء، فإن وزير التعليم الجديد محمد عبد اللطيف رمضان حاصل على ماجستير في تطوير التعليم من جامعة لورنس بالولايات المتحدة عام 2012.

جامعة لورنس الأمريكية هي جامعة قديمة ومعروفة تأسست عام 1847، وهي متخصصة في الفنون والعلوم الليبرالية وتضم معهدًا شهيرًا للموسيقى.

بحسب موقعها الرسمي، تركز “لورنس” على برامج البكالوريوس، ولا يوجد لديهم أي برامج ماجستير مستقلة.

لدى جامعة لورنس برامج تعاونية مع جامعات وكليات أخرى، تسمح للطلاب فيها بالحصول على البكالوريوس من “لورنس” على أن يكمل الطالب دراسته في الجامعة/ الكلية الثانية للحصول على بكالوريوس أو ماجستير في تخصص آخر.

على سبيل المثال، لدى جامعة لورنس برنامجًا تعاونيًا مع جامعة ديوك في مجالات العلوم البيئية والغابات. بعد إكمال هذا البرنامج الذي يستغرق 5 سنوات بنجاح، والذي يشمل قضاء ثلاث سنوات في لورانس وسنتين في كلية ديوك للبيئة، سيحصل الطالب على درجة البكالوريوس من لورانس ودرجة ماجستير الغابات أو ماجستير إدارة البيئة من ديوك.

البرامج التعاونية لجامعة لورنس تضم تخصصات محددة، هي: الهندسة، دراسات الغابات والبيئة، القانون، العلاج الوظيفي (Occupational Therapy)، والصحة العامة.

ولا تضم أي من هذه البرامج التعاونية تخصص التعليم أو تطوير التعليم، الذي يدعي وزير التربية والتعليم الجديد محمد عبد اللطيف حصوله على ماجستير فيه من الجامعة.

وبينما أشارت بعض المواقع الإخبارية الحكومية إلى أن موضوع رسالة الماجستير الخاصة بالوزير الجديد هو “الإدارة الفعالة للمنظمات التعليمية في العصر الرقمي”، لم يجد فريق #متصدقش رسالة ماجستير بهذا العنوان باسم “عبد اللطيف” منشورة في أي من قواعد البيانات العلمية المعروفة.

موقع “القاهرة 24” شهادات الوزير موثقة

من جهته قال موقع “القاهرة 24” أصدرت جهات مطلعة ومعنية بيانًا رسميًا للرد على ما أثير في بعض مواقع التواصل الاجتماعي بشأن التشكيك في صحة مؤهلات وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ضمن تشكيل الحكومة الجديدة.

وجاء في البيان أنه كان من الواجب إيضاح عدد من النقاط التي تخصه كالتالي:

مستندات تصديق شهادة دكتوراه وزير التعليم من الخارج

شهادة دكتوراه وزير التعليم  (1)
شهادة دكتوراه وزير التعليم (1)

ويذكر أنه خلال الساعات الماضية، وبعد أن أدى الدكتور محمد عبد اللطيف وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، خلفًا للدكتور رضا حجازي، تداول العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، معلومات أدعي البعض من خلالها حصول محمد عبد اللطيف على دكتوراه وهمية من جامعة أمريكية.

وفي أول تصريحات ورد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني على تلك الادعاءات، قال: من 10 سنوات كان لدي اهتمام بالتعليم الأون لاين والتعليم المدمج والتغير الكبير الذي يحدث في التعليم، وللتعرف على هذا التغيير سافرت أمريكا وأخذت دورات تدريبية في جامعات دولية مثل هارفارد، وكان لدي تطلع أيضا لمعرفة التعليم الأون لاين، وكان هناك جامعات أون لاين بدأت في هذا الجانب.

وأضاف الوزير: سجلت للدراسة في الجامعة الأون لاين وكان الهدف من ذلك هو شغف لدي لمعرفة التعليم الأون لاين، قائلا: وكنت أريد معرفة التعليم الأون لاين لنقل ذلك لـ الطلاب والمدراس التي أعمل بها، وليس الهدف منها العمل فقط.

شهادة دكتوراه وزير التعليم  (3)
شهادة دكتوراه وزير التعليم (3)

وأكمل وزير التعليم: أنا هعمل أي مثلا بشهادة جامعة أون لاين، متسائلا: هل هدفي الترقي؟ أم هدفي التدريس في جامعة؟، متابعا: هدفي من الشهادة ليس العمل وسجلت في الجامعة لمعرفة التعليم الأون لاين.

من هو وزير التعليم الجديد

الدكتور محمد عبد اللطيف، وفقًا لتصريحاته، سافر لأمريكا للتعليم وهو في سن الثالثة عشر، وحينها تفاجئ أن الجميع يعمل مع الدراسة، ولذا قرر العمل أيضَا، وعمل بائعا للجرائد، ثم في مطعم، مشيرًا إلى أنه فخور بكل عمل مر به، وأنه تعلم في وقت مبكر الاعتماد على نفسه والمسئولية.

واستكمل عبد اللطيف دراسته الجامعية في مصر، بعد الثانوية، وفضل الاستمرار في العمل مع الدراسة، مشيرًا إلى أنه في مجال التعليم من 25 عامًا، وفقًا لتصريحاته.

السيرة الذاتية لوزير التعليم الجديد

– من مواليد القاهرة يونيو 1972.
– سافر في سن الـ13 للولايات المتحدة الأمريكية لاستكمال دراسته.
– حصل على ماجستير في تطوير التعليم من جامعة لورانس بالولايات المتحدة عام 2012.
– حصل على دكتوراه من جامعة كارديف سيتي بالولايات المتحدة.
– شغل منصب عضو مجلس إدارة شركة فيوتشر إنترناشونال العاملة في مجال التعليم.
– تولى منصب المدير التنفيذي لمجموعة مدارس نرمين إسماعيل.
– العضو المنتدب لشركة أدفنست إديوكيشن لمعادلة شهادات المدارس الأمريكية.
– لديه العديد من الإنجازات في مجال الأنشطة الطلابية.
– أشرف على تطوير مناهج الدبلومة الأمريكية لتناسب الثقافة المصرية.

– حصل على شهادة الدكتوراه في إدارة وتطوير التعليم من جامعة كارديف سيتي بالولايات المتحدة الأمريكية خلال عام 2014 بنظام التعليم عن بعد (أون لاين) معتمدة من ولاية واشنطن ووزارة الخارجية الأمريكية وموثقة من القنصلية المصرية بواشنطن في 2014/2/25.

– حصل على عدد من الدورات التدريبية في مجالات الإدارة والقيادة والحوكمة وإدارة المشروعات من جامعات دولية.

– لديه خبرات عملية في مجال إدارة المؤسسات التعليمية لفترة زمنية تصل إلى 25 عاما.

المصدر : حساب متصدقش + حساب القاهرة 24 على موقع (x)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار