البابور الموقع العربي

الحكومة الفلسطينية تتهم جيش الاحتلال الإسرائيلي بفبركة روايات كاذبة ضد مجمع الشفاء الطبي

203

الألاعيب “الإسرائيلية” تهدف إلى القضاء على القطاع الصحي بالكامل، وحرمان 2.4 مليون إنسان من الخدمة

وزارة الصحة الفلسطينية طالبت جميع المؤسسات والمنظمات والهيئات الدولية بزيارة جميع المستشفيات وفحصها

غزة – البابور العربي – متابعات

اتهمت الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة جيش الاحتلال “الإسرائيلي” بتقديم سيناريوهات كاذبة وروايات مفبركة ضد مجمع الشفاء الطبي، واصفا تلك السيناريوهات بانها “غبية ضمن حملة التحريض والتضليل التي يُروّجها ويعرضها على الرأي العام على أنها حقائق، بهدف تبرير حرب الإبادة الجماعية وجرائمه المتواصلة التي يرتكبها ضد المستشفيات وضد الآمنين والأبرياء والأطفال والنساء وضد شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، ومحاولة فاشلة للهروب من أي مسائلة أو ملاحقة قانونية قادمة.

وقال المكتب الاعلامي الحكومي في بيان اصدره ان “هذه الألاعيب “الإسرائيلية” تهدف إلى القضاء على القطاع الصحي بالكامل، وحرمان 2.4 مليون إنسان من الخدمة ، وبالتالي حرمانهم من العيش والحياة لتحقيق هدف الاحتلال “الإسرائيلي” المعلن مسبقاً والرامي لتهجير أهالي قطاع غزة إلى الأراضي المصرية.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية طالبت جميع المؤسسات والمنظمات والهيئات الدولية والجهات ذات العلاقة بتشكيل فرق فنية وزيارة جميع المستشفيات وفحصها في إطار تفنيد رواية الاحتلال “الإسرائيلي” التحريضية الكاذبة التي يخض فيها منذ سنوات.

وفيما يلي النص الكامل للبيان

تصريح صحفي مهم صادر عن المكتب الإعلامي الحكومي:

_ أكاذيب الاحتلال بخصوص مستشفى الشفاء قفزة في الهواء لتبرير حرب الإبادة ضد غزة ومستشفياتها

_ من جديد يطل علينا جيش الاحتلال “الإسرائيلي” كما في كل مرة بسيناريوهات كاذبة وروايات مفبركة ومعلومات مضروبة ضد المستشفيات، وهذه المرة ضد مجمع الشفاء الطبي، حيث تأتي تلك السيناريوهات الغبية ضمن حملة التحريض والتضليل المتواصلة التي يُروّجها منذ سنوات طويلة، ويعرضها على الرأي العام على أنها حقائق، بهدف تبرير حرب الإبادة الجماعية وجرائمه المتواصلة التي يرتكبها ضد المستشفيات وضد الآمنين والأبرياء والأطفال والنساء وضد شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، ومحاولة فاشلة للهروب من أي مسائلة أو ملاحقة قانونية قادمة.

_  إننا نؤكد أن جميع المستشفيات لا تقدم سوى خدمة الاستشفاء للمرضى والجرحى، وأن مزاعم الاحتلال “الإسرائيلي” بخصوص وجود مراكز تحكم وقيادة للفصائل الفلسطينية أو أسلحة؛ هي مجرد قفزة في الهواء وأكاذيب زائفة لا تنطلي على أحد.

_ إن وزارة الصحة الفلسطينية كانت قد طالبت عشرات المرات من جميع المؤسسات والمنظمات والهيئات الدولية والجهات ذات العلاقة بتشكيل فرق فنية وزيارة جميع المستشفيات وفحصها في إطار تفنيد رواية الاحتلال “الإسرائيلي” التحريضية الكاذبة التي يخض فيها منذ سنوات.

_ نُحمّل الاحتلال “الإسرائيلي” كامل المسؤولية عن سلامة طواقمنا الطبية وجرحانا ومرضانا وجميع النازحين المحاصرين داخل أسوار مجمع الشفاء الطبي، كما ونحذر من المساس بهم.

_ نطالب جميع دول العالم بالضغط من أجل فتح معبر رفح لإدخال المساعدات الطبية وإمدادات الوقود لهذه المستشفيات في إطار إعادة تشغيلها وعودتها إلى العمل، حيث أن هذه الألاعيب “الإسرائيلية” تهدف إلى القضاء على القطاع الصحي بالكامل، وحرمان 2.4 مليون إنسان من الخدمة ، وبالتالي حرمانهم من العيش والحياة لتحقيق هدف الاحتلال “الإسرائيلي” المعلن مسبقاً والرامي لتهجير أهالي قطاع غزة إلى الأراضي المصرية.

المكتب الإعلامي الحكومي
الخميس 16 نوفمبر 2023م

وكالة شهاب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار