البابور الموقع العربي

كوربن يهزم حزبه السابق بفوز تاريخي.. ويطالب الحكومة البريطانية بوقف الأهوال في غزة

77

البابور العربي – متابعات

قال جيرمي كوربن إنه‏”يجب على الحكومة البريطانية الجديدة أن تعمل على إحلال السلام بدل الحروب، وألا تسمح باستمرار الأهوال التي تحدث في ‎غزة حاليًّا”.

تصريحات السياسي البريطاني المخضرم جيرمي كوربن جاءت في خطاب انتصاره بعد فوزه بمقعده البرلماني الذي يستحوذ عليه مُنذ 42 عامًا.

وفي سياق متصل، وبعد فوزه للمرة الأولى في انتخابات ‎بريطانيا عن منطقة بلاكبيرن وهزيمة مرشح حزب العمال، هتافات “الحرية لفلسطين” تصدح في المدينة؛ احتفالًا بفوز المرشح المستقل عدنان حسين.

وكان زعيم حزب العمّال البريطاني السابق جيريمي كوربين (75 عامًا)، قد واجه تحديًا غير مسبوق في انتخابات مجلس العموم البريطاني، وبترشحة مستقلا عن منطقة إسلينغتون نورث لأول مرة منذ عام 1983 وليس عن العمّال الذي كان يتراسه قبل فصله، بعدما رفض الحزب بقيادة كير ستارمر أن يكون جيريمي كوربين ممثل الحزب في هذه المنطقة بالانتخابات، بعد حملة ضده اتهمته بـ”معاداة السامية” بسبب مواقفه المساندة لقضية الشعب الفلسطيني وضدّ الاحتلال الإسرائيلي، والتي انتهت بسحب الثقة منه عام 2020.

ستارمر الذي صرّح سابقًا بأنه يقف وراء جيريمي كوربين قائدًا للحزب، انقلب عليه لاحقًا وقاد حملة داخليّة لتصفية الأصوات المؤيدة للفلسطينيين داخل حزب العمّال، ولاحقًا ضد الشخصيّات المحسوبة على التيار اليساري، ضمن مساعيه لنقل حزب العمّال نحو الوسط.

من جهته وجّه  جيرمي كوربن انتقادات لاذعة إلى السياسيين البريطانيين، وقال إنهم يعطون ضوءا أخضر لإسرائيل لـ”إبادة” قطاع غزة، وأكد أنه على ساسة بلاده أن يكونوا متسقين مع مبدأ حق الجميع في الحياة.

وظهر كوربن على منصة المسيرات التي شهدتها العاصمة البريطانية لندن، ليعلن رفضه قتل المدنيين، مطالبا بإنهاء الحرب والحصار عن قطاع غزة.

وشدد كوربن جريكي على الحاجة لأصوات تؤيد وقف التصعيد وتدعو للسلام “لكن بدلا من ذلك يعطي قادتنا السياسيون الضوء الأخضر لإبادة القطاع”.

وانتقد كوربن سياسيي بلاده “لأنه يصعب عليهم الاتساق مع مبدأ تساوي الجميع في حق الحياة بغض النظر عن جنسياتهم أو أصولهم”.

الجزيرة + راي اليوم + وكالات + مواقع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار