البابور الموقع العربي

مجلس النواب الأمريكي يوافق على منع بايدن من “تأجيل” إرسال أسلحة إلى إسرائيل

81

البابور العربي – متابعات

وافق مجلس النواب الأمريكي على مشروع قانون لإلغاء الإيقاف المؤقت الذي أعلنه الرئيس جو بايدن بشأن بعض شحنات الأسلحة إلى إسرائيل، وهو تحذير رسمي لنهج الإدارة في الحرب الإسرائيلية على غزة.

,صوت المجلس، الخميس، لصالح تمرير مشروع قانون يقوده الحزب الجمهوري لإجبار تسليم أسلحة دفاعية إلى إسرائيل في الوقت الذي يكثف فيه الجمهوريون الضغط على الرئيس، جو بايدن، بشأن تعامله مع الحرب بين إسرائيل وحماس في غزة، وفق ما نقلته شبكة “سي إن إن“.

واستبعدت الشبكة  أن يتم تناول مشروع القانون في مجلس الشيوخ الذي يقوده الديمقراطيون، وقال البيت الأبيض إن بايدن سيستخدم حق النقض ضد مشروع القانون إذا أقره الكونغرس.

ويمنع مشروع القانون الرئيس الأميركي من حجب أو وقف أو عكس أو إلغاء عمليات نقل الأسلحة التي وافق عليها الكونغرس من الولايات المتحدة إلى إسرائيل، ويتطلب تسليم أي أسلحة تم حجبها إلى إسرائيل في غضون 15 يوما من سن مشروع القانون.

ومن شأن التشريع قطع الأموال عن العديد من كيانات السلطة التنفيذية الرئيسية، بما في ذلك وزارة الخارجية ووزارة الدفاع ومجلس الأمن القومي حتى يتم إرسال أي أسلحة محتجزة إلى إسرائيل.

وجاء التصويت بأغلبية 224 صوتا مقابل 187 صوتا. وعارض ثلاثة جمهوريين أعضاء حزبهم وصوتوا ضد هذا الإجراء، في حين صوت لصالحه 16 ديمقراطيا، وفق “سي إن إن”.

ويأتي التصويت في الوقت الذي يواجه فيه بايدن معارضة من المشرعين من كلا الحزبين بعد أن قال خلال مقابلة مع  شبكة سي إن إن الأسبوع الماضي إنه سيوقف بعض شحنات الأسلحة الأميركية إلى إسرائيل إذا أمر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، بغزو كبير لمدينة رفح، حيث لجأ أكثر من مليون مدني.

وقال بايدن إنه بينما ستواصل الولايات المتحدة تقديم أسلحة دفاعية لإسرائيل، بما في ذلك نظام القبة الحديدية للدفاع الجوي، فإن الشحنات الأخرى ستتوقف في حالة بدء غزو بري كبير لرفح.

وقد برزت جهود الحزب الجمهوري ضد بايدن بعد أن أوقف الرئيس شحن حوالي 3500 قنبلة ثقيلة إلى إسرائيل في خطوة استعراضية تهدف إلى ثني إسرائيل عن شن هجوم واسع على رفح.

وشكك العديد من المشرعين  في دستورية مشروع القانون الذي قدمه الجمهوريون، مشيرين إلى أن السلطة التنفيذية – وليس الكونغرس – تتمتع عادة بسلطة إملاء السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

وقال النائب دان غولدمان (ديمقراطي من نيويورك) إن ” مشروع القانون هذا ليس له أي تأثير على أي شيء يحدث في إسرائيل، وبدلاً من ذلك يستخدمه الجمهوريون كسلاح سياسي”.

الحرة _ القدس العربي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار