البابور الموقع العربي

(فيديوهات) غارات جوية أمريكية تستهدف 85 موقعا في سوريا والعراق باستخدام 125 قذيفة دقيقة التوجيه

146

مصدر أمني عراقي: القصف استهدف مقرات لفصائل الحشد الشعبي في قضاء القائم على الحدود السورية

مقتل 10 أشخاص وإصابة 18 من القوات الحليفة للنظام السوري في 6 مواقع استهدفتها الطائرات الامريكية.

القيادة الوسطى الامريكية: الغارات استهدفت مراكز القيادة والتحكم، والاستخبارات، والصواريخ، والطائرات بدون طيار، ومواقع تخزين الأسلحة، ومرافق سلسلة الإمداد والذخيرة لفصائل المقاومة والحرس الثوري الإيراني

فوكس نيوز: الضربات الأميركية في سوريا كانت من منصات متعددة، وأنها بداية حملة طويلة لاستهداف الجماعات الموالية لإيران خلال الأيام المقبلة.

البابور العربي – متابعات

أعلنت القيادة الوسطى (CENTCOM) أن القوات الأمريكية نفذت ضربات جوية في العراق وسوريا ضد فيلق القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني وبعض المليشيات .

استهدفت الضربات أكثر من 85 موقعاً، باستخدام طائرات متعددة، بما في ذلك قاذفات طويلة المدى قادمة من الولايات المتحدة. وتم استخدام أكثر من 125 قنبلة دقيقة، مستهدفة عمليات القيادة والتحكم، ومراكز الاستخبارات، والصواريخ، والطائرات بدون طيار، ومراكب تخزين الأسلحة، ومرافق سلسلة الإمداد والذخيرة لفصائل المقاومة والحرس الثوري الإيراني الذين سهلوا الهجمات ضد القوات الأمريكية والتحالف.

مدينة القائم العراقية

وكان مسؤولون أميركيون قد أكدوا بدء ضربات جوية على مجموعات مسلحة في سوريا توصف بأنها مدعومة من إيران ردا على الهجوم الذي وقع الأحد الماضي وأسفرعن مقتل 3 جنود أميركيين. وادت الغارات الى مقتل 10 اشخاص واصابة 18 اخرين في 6 مواقع استهدفتها الطائرات الامريكية. وصفتهم وسائل اعلام سورية بانهم من “القوات الحليفة” للنظام السوري. فيما قال مسؤولون امريكيون ان الضربات استهدفت منشات في العارق وسوريا مرتبطة بالحرس الثوري الايراني ومليشيات يدعمها.

فقد نقلت شبكة “إيه بي سي نيوز” عن مسؤول أميركي أن الجيش الأميركي بدأ مساء الجمعة تنفيذ ضربات في سوريا ردا على هجوم  الأردن الذي اتهمت واشنطن “المقاومة الإسلامية في العراق” بتنفيذه.

وأكد المسؤول الأميركي بدء الضربات التي توعدت بها إدارة الرئيس جو بايدن، وذلك بعيد ورود أنباء عن غارت استهدفت مجموعات مسلحة في ريف مدنتي الميادين والبوكمال شرقي محافظة دير الزور قرب الحدود السورية العراقية.

وقال مصدر أمني عراقي: ان القصف استهدف مقرات لفصائل الحشد الشعبي في قضاء القائم على الحدود السورية، فيما قالت مصادر في المقاومة الإسلامية في العراق: أن الطائرات الأمريكية شنت 6 ضربات داخل العراق شملت مستودعا للأسلحة

مدينة القائم العراقية

من جهتها، نقلت شبكة “فوكس نيوز” عن مسؤول دفاعي أن الضربات الأميركية في سوريا كانت من منصات متعددة، وأنها بداية حملة طويلة لاستهداف الجماعات الموالية لإيران خلال الأيام المقبلة.

وقد أفادت وسائل إعلام سورية بمقتل 3 عناصر من مجموعات عسكرية رديفة للقوات السورية بقصف جوي في ريف الميادين، بينما قالت وسائل إعلام كردية سورية إن عدد القتلى جراء الضربات الجوية على شرقي سوريا ارتفع إلى إلى 6 بينهم 3 عراقيين.

وكانت قالت مصادر للجزيرة إن طائرات مجهولة الهوية استهدفت مواقع جنوب مدينة الميادين، مشيرة إلى القصف شمل منطقتي الحيدرية والشبلي.

كما قال مصادر محلي إن غارات وقعت في محيط مدينة البوكمال شرق دير الزور قرب الحدود السورية العراقية.

من جهتها، أفادت وسائل إعلام سورية بمساع دوي انفجارات قوية في القاعدة الأميركية بحقل العمر النفطي بريف دير الزور.

وكانت هذه القاعدة تعرضت مرارا لهجمات من فصائل مسلحة توصف بأنها مدعومة من إيران.

وفي وقت سابق الجمعة، نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤول أميركي قوله إن الخيارات التي تنظر فيها الولايات المتحدة تشمل أهدافا في سوريا واليمن والعراق.

وفي السياق، نقلت شبكة “إن بي سي” عن مسؤولين أميركيين تأكيدهم أن الرد العسكري على مقتل الجنود قد يستمر على مدى أيام أو أسابيع.

وأضاف المسؤولون أن العملية المقبلة ستكون أقوى رد لبايدن على المليشيات التي شنت أكثر من 150 هجوما على القوات الأميركية منذ بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار