البابور الموقع العربي

(فيديو) الجيش المصري سحب جنوده من حدود غزة قبل يومين من احتلال قوات العدو الاسرائيلي للشريط الحدودي

54

صور أقمار صناعية وشهادان لجنود مصريين تثبت أن الجيش المصري قام بإخلاء كامل القوة المصرية من موقع حرز الله بتاريخ 3 يونيو 2024 أي قبل 48 ساعة من التوغل الإسرائيلي في شريط (فلادلفيا) الحدودي

البابور العربي – متابعات

قال تقرير مصور لمؤسسة سيناء لحقوق الانسان ان الجيش المصري اخلى جنوده من الحدود مصر مع قطاع غزة قبل يومين من احتلال قوات العدو الاسرائيلي للشريط الحدودي صلاح الدين (فلادلفيا)، وهذا نصر التقرير

نشر جندي إسرائيلي أمس الخميس عبر حسابه على موقع إنستغرام فيديو يظهر توغل دبابات إسرائيلية وجنود بالقرب من موقع عسكري مصري في محور فيلادلفيا، فما هي تفاصيل القصة؟

يظهر تحليل دقيق قامت به وحدة التحليلات الرقمية بمؤسسة سيناء بالاعتماد على فيديو حصري وصور أقمار صناعية و مقابلتين مع جنديين من قوات حرس الحدود العاملة بالقرب من معبر رفح تفاصيل جديدة.

منذ الإجتياح الإسرائيلي لمحور فيلادلفيا و سيطرة كتيبة ناحال 932  التابعة للجيش الإسرائيلي على معبر رفح من الجانب الفلسطيني صباح الثلاثاء 7 مايو، ظلت المعلومات المتوفرة عن مناطق تمركز الجيش الإسرائيلي تدور حول مطار غزة الدولي ومعبر رفح البري الذي يبعد عن الحدود الإسرائيلية نحو 3 كم.

أمس الخميس، نشر جندي إسرائيلي مقطعا مصوراً يظهر تمركز عدد كبير من الدبابات والجنود بالقرب من موقع عسكري مصري ملاصق لمحور فيلادلفيا. كما يظهر الفيديو قيام الجيش الإسرائيلي بإنشاء تحصينات رملية لتأمين القوات المتمركزة بالموقع.

من خلال مطابقة صور أقمار صناعية مع فيديو الجندي الإسرائيلي وكذلك مقابلات مع جنديين مصريين من قوات حرس الحدود العاملة بالقرب من معبر رفح تم تحديد مكان الموقع العسكري المصري والمعروف بموقع “حرز الله” العسكري، وهو موقع يتواجد به قوة قوامها 15 جندي ويتواجد به غرفة سيطرة وتحكم ومزود بكاميرات مراقبة حديثة تعمل على مدار الساعة.

وفقا للجنديين المصريين فقد تم إخلاء كامل القوة المصرية من موقع حرز الله بتاريخ 3 يونيو 2024 أي قبل 48 ساعة من التوغل الإسرائيلي في المنطقة، ما يعني أن الفيديو الإسرائيلي قد تم التقاطه بين يومي 5 و 6 يونيو الجاري.

يبعد موقع حرز الله العسكري عن معبر رفح البري نحو 4 كم، ما يعني ان القوات الاسرائيلية عمقت توغلها داخل محور فيلادلفيا لمسافة 7 كم، وهي المسافة التي تفصل بين الحدود الإسرائيلية مع مصر وموقع حرز الله العسكري، بينما يفصل بين موقع تواجد القوات الإسرائيلية المتوغلة داخل المحور وبين شاطئ البحر المتوسط نحو 7 كم، ما يعني أن الجيش الإسرائيلي يفصله نصف المسافة للسيطرة على كامل محور فيلادلفيا.

يظهر مقطع فيديو حصري لمؤسسة سيناء بتاريخ مايو 2024 موقع حرز الله العسكري المصري قبل إخلاء القوات المسلحة المصرية له. حيث يظهر الفيديو تواجد جنود مصريين من قوات حرس الحدود المصرية التابعة للجيش الثاني الميداني أعلى الموقع العسكري.

المصدر: موقع مؤسسة سيناء لحقوق الانسان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار